ما أكثر العبر وأقل الاعتبار. ( نهج البلاغة ٤: ٧٢)      خاطر من استغنى برأيه. ( نهج البلاغة ٤: ٤٨)      لا ورع كالوقوف عند الشبهة. ( نهج البلاغة ٤: ٢٧)        خض الغمرات للحق حيث كان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)        استقبح من نفسك ما تستقبح من غيرك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥ـ ٤٦)      
الشيخ المفيد