من نظر في عيوب الناس فأنكرها ثم رضيها لنفسه فذاك الأحمق بعينه. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )     ربّ قولٍ أنفذ من صول. ( نهج البلاغة ٤: ٩٤)        ربما كان الدواء داءّ والداء دواء. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)        اليسير من الله سبحانه أعظم وأكرم من الكثير من خلقه وإن كان كلٌّ منه. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)      اتقوا ظنون المؤمنين، فإن الله تعالى جعل الحق على ألسنتهم. ( نهج البلاغة ٤: ٧٣)      
السيد هاشم الهاشمي