المرء مخبوء تحت لسانه. ( نهج البلاغة ٤: ٣٨)      من دخل مداخل السوء اتّهم. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )        من أكثر أهجر، ومن تفكر أبصر. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      إتق الله بعض التقى وإن قل، واجعل بينك وبين الله ستراً وإن رق. ( نهج البلاغة ٤: ٥٤)      الطمع رق مؤبد. ( نهج البلاغة ٤: ٤٢)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير الثعالبي الصفحة

تفسير الثعالبي
الجزء الرابع