إذا تم العقل نقص الكلام. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)      إياك والإعجاب بنفسك والثقة بما يعجبك منها وحب الإطراء. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٨)      ثمرة التفريط الندامة. ( نهج البلاغة ٤: ٤٣)      لسان العاقل وراء قلبه، وقلب الأحمق وراء لسانه. ( نهج البلاغة ٤: ١١)      الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر. ( نهج البلاغة ٤: ٧٩)      
المكتبة > الفقه > فقه استدلالي > المبسوط في فقه الإمامية الصفحة

المبسوط في فقه الامامية
تأليف
شيخ الطائفة أبي جعفر محمد بن الحسن بن علي الطوسي
الجزء الاول
هذا هو الجزء الاول من الكتاب حسب تجزئتنا إلى آخر كتاب الضحايا والعقيقة ، ويتلوه الجزء الثاني و أوله كتاب الجهاد ، ونسئل الله أن يوفقنا لاتمامه إنه سميع مجيب
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين وعليه التكلان
الحمد لله الذي أوضح لعباده دلايل معرفته ، وأنهج سبيل هدايته ، وأبان عن طريق توحيده وحكمته ، وسهل الوصول إلى ثواب جنته ، ويسر الخلاص من أليم عقابه وسطوته بماخلق فيهم من العقول السليمة والعلوم الجلية ، ونصب لهم من الادلة الواضحة ، والحجج اللائحة ، والبراهين الراجحة ، وخلق لهم من القدر الممكنة ، والاستطاعة المتقومة ( المتعولة خ ل ) ، وسهل عليهم طاعته بالالطاف المتقربة ( المقربة خ ل ) والدواعى المسهلة ، وانبعث إليهم أنبياء جعلهم سفراء بينه وبينهم يدعونهم إلى طاعته ويحذ رونهم من معصيته ، ويرغبونهم في جزيل ثوابه ، ويرهبونهم من شديد عقابه لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل ، وصلى الله على خاتم أنبيائه ، وسيد أصفيائه محمد النبي صلى الله عليه ، وعلى أهل بيته الطاهرين النجوم الزاهرة ، والحجج اللامعة الذين جعلهم الله أعلاما " لدينه ، وامناء لتوحيده ، وخزنة لوحيه ، وتراجمة لكتابه ، وأودعهم علم جميع ما يحتاج إليه خلقه ليلجأوا إليهم في الملمات ، ويفزعوا
إليهم في المشكلات ، ولم يكلهم في حال من الاحوال إلى الآراء المضلة ، والمقائيس المبطلة ، والاهواء المهلكة ( المهملة خ ل ) والاجتهادات المخزية بل جعل أقوالهم الحجة ، وأفعالهم القدوة ، وجعلهم معصومين من الخطاء مأمونين عليهم السهو والغلط ليأمن بذلك من يفزع إليهم من التغيير والتبديل والغلط والتحريف فيكون بذلك واثقا " بدينه قاطعا " على وصوله إلى الحق الذي أوجبه الله تعالى عليه وندبه إليه .
أما بعد فاني لا أزال أسمع معاشر مخالفينا من المتفقهة والمنتسبين إلى علم الفروع
المبسوط في فقه الامامية
فصل في ذكر حقيقة الطهارة وجهة وجوبها وكيفية أقسامها
المياه وأحكامها
حكم الاوانى والاوعية والظروف اذا حصل فيها نجاسة
فصل في ذكر مقدمات الوضوء
فصل : في ذكر وجوب النية في الطهارة
فصل : في كيفية الوضوء وجملة أحكامه
فصل : في ذكر من ترك الطهارة متعمدا أو ناسيا
فصل : في ذكر ما ينقض الوضوء
فصل : في ذكر غسل الجنابة وأحكامها
فصل : في ذكر التيمم واحكامه
فصل : في تطهير الثياب والابدان من النجاسات
فصل : في ذكر الاغسال
فصل : في ذكر الحيض والاستحاضة
فصل : في ذكر الاستحاضة وأحكامها
فصل : في ذكر النفاس وأحكامه
كتاب الصلوة
فصل : في ذكر أقسام الصلوة ، وبيان أعدادها
فصل : في ذكر المواقيت
فصل : في ذكر القبلة وأحكامها
فصل : فيما يجوز الصلوة فيه من اللباس
فصل : في ذكر ما يجوز الصلوة فيه من
فصل : في ستر العورة
فصل : فيما يجوز السجود عليه ، وما لا
فصل : في حكم الثوب والبدن والارض اذا أصابته
فصل : في ذكر الاذان والاقامة وأحكامهما
فصل : فيما يقارن حال الصلوة
فصل : في ذكر القيام وبيان احكامه
فصل : في ذكر النية وبيان احكامها
فصل : في تكبيرة الافتتاح وبيان احكامها
فصل : في ذكر القراء‌ة وأحكامها
فصل : في ذكر الركوع والسجود وأحكامهما
فصل : في ذكر التشهد وأحكامه
فصل : في ذكر تروك الصلوة وما يقطعها
فصل : في أحكام السهو والشك في الصلوة
فصل : في حكم قضاء الصلوات وحكم تاركها
فصل : في ذكر صلوة أصحاب الاعذار : من
فصل : في ذكر النوافل من الصلوة
فصل : في ذكر النوافل الزائدة في شهر رمضان
فصل : في ذكر صلوة الاستسقاء
كتاب صلوة المسافر
كتاب صلوة الجمعة
كتاب صلوة الجماعة
كتاب صلوة الخوف
كتاب صلوة العيدين
كتاب صلوة الكسوف
كتاب الجنائز
كتاب الزكوة
فصل : في حقيقة الزكوة وما يحب فيها وبيان
فصل : في زكوة الابل
فصل : في زكوة البقر
فصل : في زكوة الغنم
فصل : في زكوة الذهب والفضة
فصل : في زكاة الغلات
فصل : في مال التجارة هل فيه زكاة أم
فصل : في وقت وجوب الزكوة وتقديمها قبل وجوبها
فصل : في اعتبار النية في الزكوة
فصل : في مال الاطفال والمجانين
فصل : في حكم أراضى الزكوة وغيرها
فصل : في ذكر ما يجب فيه الخمس
كتاب الفطرة
كتاب قسمة الزكوة والاخماس والانفال
الفصل الثاني : في أحكامهم
الفصل الثالث : في بيان من يأخذ الصدقة
فصل : في ذكر قسمة الاخماس
فصل : في ذكر الانفال ومن يستحقها
كتاب الصوم
فصل : في ذكر حقيقة الصوم وشرايط وجوبه
فصل : في ذكر علامة شهر رمضان ووقت الصوم
فصل : في ذكر ما يمسك عنه الصائم
فصل : في ذكر النية وبيان أحكامها في الصوم
فصل : في ذكر أقسام الصوم
فصل : في حكم المريض والمسافر والمغمى عليه والمجنون
فصل : في حكم قضاء مافات من الصوم
كتاب الاعتكاف
فصل : في حقيقة الاعتكاف وشروطه
فصل : في أقسام الاعتكاف
فصل : فيما يمنع الاعتكاف منه وما لا يمنع
فصل : فيما يفسد الاعتكاف وما يلزمه من الكفارة
كتاب الحج
فصل : في حقيقة الحج والعمرة وشرايط وجوبها
فصل في ذكر أنواع الحج وشرايطها
فصل : في ذكر المواقيت وأحكامها
فصل : في ذكر كيفية الاحرام
فصل : فيما يجب على المحرم إجتنابه
فصل : في ذكر الاستيجار للحج
فصل : في حكم العبيد والمكاتبين والمدبرين في الحج
فصل : في ذكر حكم الصبيان في الحج
فصل : في ذكر حكم النساء في الحج
فصل : في حكم المحصور والمصدود
فصل : في ذكر ما يلزم المحرم من الكفارة
فصل : في ذكر دخول مكة والطواف بالبيت
فصل : في السعى وأحكامه
فصل : في ذكر الاحرام بالحج ونزول منى وعرفات
فصل : في ذكر نزول منى بعد الافاضة من
المناسك بها
فصل : في ذكر النفر بمنى ووداع البيت
فصل : في ذكر تفصيل فرايض الحج
فصل : في الزيارات من فقه الحج
كتاب الضحايا والعقيقة
فصل : في ذكر حقيقة الضحية وجمل من أحكامها
فصل : في ذكر العقيقة وأحكامها