الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر. ( نهج البلاغة ٤: ٧٩)      من نظر في عيب نفسه اشتغل عن عيب غيره. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      خاطر من استغنى برأيه. ( نهج البلاغة ٤: ٤٨)        ليس جزاء من سرك أن تسوءه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)      إياك والإعجاب بنفسك والثقة بما يعجبك منها وحب الإطراء. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٨)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الميزان في تفسير القرآن الصفحة

الميزان في تفسير القرآن
السيد الطباطبائي
ج ١١