ليس جزاء من سرك أن تسوءه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)      من رضي برزق الله لم يحزن على ما فاته. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      أهل الدنيا كركب يسار بهم وهم نيام. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)      خالطوا الناس مخالطة إن متم بكوا عليكم وإن عشتم حنّوا إليكم. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      صدر العاقل صندوق سره. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الميزان في تفسير القرآن الصفحة

الميزان في تفسير القرآن
السيد الطباطبائي
ج ٩