خاطر من استغنى برأيه. ( نهج البلاغة ٤: ٤٨)      من أمن الزمان خانه، ومن أعظمه أهانه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٦)        أحسن كما تحب أن يُحسن إليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      كثرة الإطراء تحدث الزهو وتدني من العزة. ( نهج البلاغة ٣: ٨٨ )     العفاف زينة الفقر، والشكر زينة الغنى. ( نهج البلاغة ٤: ٨٠ )      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار الصفحة

بحارالانوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار
تأليف العلم العلامة الحجة فخر الامة المولى الشيخ محمد باقر المجلسي " قدس الله سره "

الجزء السادس والعشرون
بسم الله الرحمن الرحيم

١٣(باب) (نادر في معرفتهم صلوات الله عليهم بالنورانية وفيه
ذكر جمل من فضائلهم عليهم السلام)
١ - أقول : ذكر والدي رحمه الله أنه رأى في كتاب عتيق جمعه بعض محدثي أصحابنا
في فضائل أمير المؤمنين عليه السلام بهذا الخبر ، ووجدته أيظا في كتاب عتيق مشتمل على
أخبار كثيرة .
قال : روي عن محمد بن صدقة أنه قال : سأل أبوذر الغفاري سلمان الفارسي رضي الله عنهما يا أباعبدالله ما معرفة الامام أمير المؤمنين عليه السلام بالنورانية ؟ قال : يا جندب فامض بنا حتى نسأله عن ذلك ، قال : فأتيناه فلم نجده .
قال : فانتظرناه حتى جاء قال صلوات الله عليه : ما جاء بكما ؟ قالا جئناك يا أمير المؤمنين نسألك عن معرفتك بالنورانية قال صلوات الله عليه : مرحبا بكما من وليين متعاهدين لدينه لستما بمقصرين ، لعمري أن ذلك الواجب على كل مؤمن ومؤمنة ، ثم قال صلوات الله عليه : ياسلمان ويا جندب قالا : لبيك يا أمير المؤمنين ، قال عليه السلام : إنه لا يستكمل أحد الايمان حتى يعرفني كنه معرفتي بالنورانية فاذا عرفني بهذه المعرفة فقد امتحن الله قلبه للايمان وشرح صدره للاسلام وصار عارفا مستبصرا ، ومن قصر عن معرفة ذلك فهو شاك ومرتاب ، ياسلمان ويا جندب قالا : لبيك ياأمير المؤمنين ، قال عليه السلام : معرفتي بالنورانية معرفة الله عزوجل
الجزء السادس والعشرون
باب نادر في معرفتهم صلوات الله عليهم بالنورانية وفيه
بحارالانوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار
أبواب علومهم عليهم السلام
باب جهات علومهم عليهم السلام وما عندهم من الكتب
باب انهم عليهم السلام محدثون مفهمون وانهم بمن يشبهون
باب نهم عليهم السلام يزادون ولولا ذلك لنفد ما
باب انهم عليهم السلام لايعلمون الغيب ومعناه
باب انهم عليهم السلام خزان الله على علمه وحملة
باب انهم عليهم السلام لا يحجب عنهم علم السماء
باب انهم عليهم السلام يعرفون الناس بحقيقة الايمان وبحقيقة
باب ان الله تعالى يرفع للامام عمودا ينظر به
باب انه لا يحجب عنهم شئ من أحوال شيعتهم
باب في أن عندهم كتبا فيهاأسماء الملوك الذين يملكون
باب ان مستقى العلم من بيتهم وآثار الوحي فيها
باب ان عندهم جميع علوم الملائكة والانبياء وانهم اعطوا
باب آخر في أن عندهم صلوات الله عليهم كتب
باب انهم عليهم السلام يعلمون جميع الالسن واللغات ويتكلمون
باب انهم اعلم من الانبياء عليهم السلام
باب ما عندهم من سلاح رسول الله صلى الله
باب انه اذا قيل في الرجل شئ فلم يكن
أبواب سائر فضائلهم ومناقبهم وغرائب شؤنهم صلوات الله عليهم
باب ذكر ثواب فضائلهم وصلتهم وادخال السرور عليهم والنظر
باب فضل انشاد الشعر في مدحهم ، وفيه بعض
باب عقاب من كتم شيئا من فضائلهم أو جلس
باب النهى عن اخذ فضائلهم من مخالفيهم
باب جوامع مناقبهم وفضائلهم عليهم السلام
باب تفضيلهم عليهم السلام على الانبياء وعلى جميع الخلق
باب ان دعآء الانبياء استجيب بالتوسل والاستشفاع بهم صلوات
باب فضل النبي وأهل بيته صلوات الله عليهم على
باب ان الملائكة تأتيهم وتطأ فرشهم وأنهم يرونهم صلوات