لا يستحين أحدٌ إذا لم يعلم الشيء أن يتعلمه. ( نهج البلاغة ٤: ١٨)      ترك الذنب أهون من طلب التوبة. ( نهج البلاغة ٤: ٤٢)      خالطوا الناس مخالطة إن متم بكوا عليكم وإن عشتم حنّوا إليكم. ( نهج البلاغة ٤: ٣)        العقل حفظ التجارب، وخير ما جرّبت ما وعظك. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢ـ ٥٣)      لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار الصفحة

بحار الانوار الجامعة لدرر أخبار الائمة الاطهار
تأليف العلم العلامة الحجة فخر الامة المولى الشيخ محمد باقر المجلسي(قدس الله سره)
الجزء الثامن
بسم الله الرحمن الرحيم

(باب ١٨) (اللواء)
١ - لي : الطالقاني ، عن الحسن بن علي العدوي ،(١) عن الحسين بن أحمد الطفاوي ،(٢) عن قيس بن الربيع ، عن سعدالخفاف ، عن عطية العوفي ، عن مخدوج(٣) ابن زيدالذهلي أن رسول الله صلى الله عليه وآله آخى بين المسلمين ثم قال : ياعلي أنت أخي وأنت مني بمنزلة هارون من موسى غيرأنه لانبي بعدي ، أماعلمت ياعلي أنه أول من يدعى به يوم القيامة يدعي بي ، فأقوم عن يمين العرش فأكسي حلة خضراء من حلل الجنة ، ثم يدعي بأبينا إبراهيم عليه السلام فيقوم عن يمين العرش في ظله فيكسي حلة خضراء من حلل الجنة ، ثم يدعي بالنبيين . بعضهم علي أثر بعض ، فيقومون سماطين عن يمين العرش في ظله ويكسون حللا خضرا من حلل الجنة ، ألا وإنسي اخبرك يا علي إن امتي أول الامم يحاسبون يوم القيامة ، ثم ابشرك ياعلي إن أول من يدعي يوم القيامة يدعي بك ، هذالقرابتك مني ومنزلتك عندي ، فيدفع إليك لوائي وهو لواء الحمد
فتسير به بين السماطين ، وإن آدم وجميع من خلق الله يستظلون بظل لوائي يوم القيامة

(١) بفتح العين والدال نسبة إلى عدى ، هوالحسين بن علي بن زكريابن صالح بن عاصم بن زفر بن العلاء بن أسلم أبوسعيد العدوى البصرى الملقب بالذئب ، سكن بغداد وحدث عن جماعة ، ولد سنة ٢١٠ ومات في سنة ٣١٨ أو ١٩ ، ترجمه الخطيب في تاريخ بغداد ج ٧ ص ٣٨١ وابن حجر في التقريب ص ٢٢٨
(٢) بضم الطاء وفتح الفاء‌نسبة إلى طفاوة .
(٣) هكذافي النسخ وفي الامالى المطبوع ، والصحيح : محدوج بهملة ساكنة وآخره جيم ،
ترجمه ابن حجر في الاصابه ج ٣ ص ٣٤٧ ووصفه بالهذلي ، وقال : ذكره قيس بن ربيع الكوفى في مسنده ، وروى عن سعد الاسكاف : سمعت عطية عنه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : أول من يدعى به يوم القيامة يدعي بي . أخرجه ابونعيم وقال : مختلف في صحبته .