أحسن كما تحب أن يُحسن إليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      شتان ما بين عملين: عمل تذهب لذته وتبقى تبعته، وعمل تذهب مؤونته ويبقى أجره. ( نهج البلاغة ٤: ٢٨)        ما أقبح الخضوع عند الحاجة والجفاء عند الغنى. ( نهج البلاغة ٣: ٥٥)      خالطوا الناس مخالطة إن متم بكوا عليكم وإن عشتم حنّوا إليكم. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر. ( نهج البلاغة ٤: ٧٩)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > كتاب التواضع والخمول الصفحة

كتاب التواضع والخمول
للحافظ الامام ابي بكر عبد الله بن محمد بن عبيد ابن ابي الدنيا
المتوفى ٢٨١ في سنة هـ‍
تحقيق محمد عبد القادر احمد عطا دار الكتب العلمية بيروت - لبنان