إن استطعت أن لا يكون بينك وبين الله ذو نعمة فافعل. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)        أحسن كما تحب أن يُحسن إليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      كن سمحاً ولا تكن مبذراً، وكن مقدراً ولا تكن مقتراً. ( نهج البلاغة ٤: ١٠)      لن تقدّس أمة لا يؤخذ للضعيف فيها حقه من القوي غير متتعتع. ( الرسول صلى الله عليه وآله وسلم). ( نهج البلاغة ٣: ١٠٢)        لن لمن غالظك فإنّه يوشك أن يلين لك. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)      
المكتبة > الحديث > أخرى > رسائل في الغيبة الصفحة

الرسالة الثالثة في الغيبة
تأليف الامام الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان ابن المنعم ابي عبد الله، العكبري، البغدادي (٣٣٦ - ٤١٣ ه‍ـ) تحقيق علاء الدين جعفر