ليس كل طالب يصيب ولا كل غائب يؤوب. ( نهج البلاغة ٣: ٥٣)       المال مادة الشهوات. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)      المرء مخبوء تحت لسانه. ( نهج البلاغة ٤: ٣٨)        اليسير من الله سبحانه أعظم وأكرم من الكثير من خلقه وإن كان كلٌّ منه. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)      من أصلح أمر آخرته أصلح الله له أمر دنياه. ( نهج البلاغة ٤: ٢٠)      
المكتبة > الحديث > أخرى > رسائل في الغيبة الصفحة

الرسالة الثانية في الغيبة
تأليف الامام الشيخ المفيد محمد بن محمد بن النعمان ابن المعلم ابي عبد الله، العكبري، البغدادي (٣٣٦ - ٤١٣ ه‍ـ ).
تحقيق علاء آل جعفر