العلم وراثة كريمة والآداب حلل مجددة والفكر مرآة صافية. ( نهج ٤: ٣)      من أطال الأمل أساء العمل. ( نهج البلاغة ٤: ١٠)      بئس الزاد إلى المعاد العدوان على العباد. ( نهج البلاغة ٤: ٤٩)       إذا تم العقل نقص الكلام. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)        أمسك عن طريق إذا خفت ضلالته، فإن الكف عند حيرة الضلال خير من ركوب الأهوال. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > كتاب الفتن الصفحة

كتاب الفتن
تأليف أبي عبد الله نعيم بن حماد المروزي ت ٢٢٩ هـ / ٨٤٤ م)
حققه وقدم له للاستاذ الدكتور سهيل زكار
دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع
كتاب الفتن
تقديم
ما كان من رسول الله صلى عليه وسلم من التقدم
الجزء الاول من كتاب الفتن
تسمية الفتن التي هي كائنة وعددها من وفاة رسول الله
ما يذكر من انتقاص العقول وذهاب أحلام الناس في الفتن
من رخص في تمني الموت لما يفشوا في الناس من
ما يذكر من ندامة القوم من أصحاب النبي صلى الله
ما يستحب من خفة المال والولد في الفتن وما يستحب
عدة ما يذكر من الخلفاء بعد رسول الله صلى الله
ما يذكر من الخلفاء بعد رسول الله صلى الله عليه
معرفة الخلفاء من الملوك
تسمية من يملك بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم
الجزء الثاني من كتاب الفتن
تسمية الخلفاء الراشدين ومن يملك بعدهم حتى يكون على الناس
ما يذكر في ملك بني أمية وتسمية أسمائهم بعد عمر
باب آخر من ملك بني أمية
العصمة من الفتن وما يستحب فيها من الكف والإمساك عن
الجزء الثالث من كتاب الفتن
فتنة ابن الزبير حيصة من حيصات الفتن
باب من كان يرى الاعتزال في الفتن
العلامات في إنقطاع ملك بني أمية
في خروج بني العباس
أول علامة تكون في انقطاع مدة بني العباس
أول علامة من علامات انقطاع ملكهم في خروج الترك بعد
ما يذكر من علامات من السماء فيها في انقطاع ملك
بدو فتنة الشام
ما يذكر من غلبة سفلة الناس وضعفائهم
المعقل من الفتن
الجزء الرابع من كتاب الفتن
عقر دار الإسلام بالشام
أول علامة تكون من علامة البربر وأهل المغرب في خروجهم
ما تقدم إلى الناس في خروج البربر وأهل المغرب
ما يكون من فساد البربر وقتالهم في أرض الشام ومصر
صفة السفياني واسمه ونسبه
بدو خروج السفياني
في الرايات الثلاث
في الرايات التي تفترق في أرض مصر والشام وغيرها والسفياني
ما يكون بين بني العباس وأهل المشرق والسفياني والمروانيين
ما يكون بين أهل الشام وبين ملك من بني العباس
ما يكون من السفياني في جوف بغداد ومدينة الزوراء إذا
دخول السفياني وأصحابه الكوفة
أول انتفاض أمر السفياني وخروج الهاشمي من خراسان برايات سود
الجزء الخامس من كتاب الفتن
يلتقي السفياني والرايات السود فتكون بينهم ملحمة عظيمة ويتمنى الناس
بعثه الجيوش إلى المدينة وما يصنع فيها من القتل
الخسف بجيش السفياني الذي يبعثه إلى المهدي
باب آخر من علامات المهدي في خروجه
علامة أخرى عند خروج المهدي
اجتماع الناس بمكة وبيعتهم للمهدي فيها وما يكون تلك السنة
خروج المهدي من مكة إلى بيت المقدس والشام بعدما يبايع
سيرة المهدي وعدله وخصب زمانه
صفة المهدي ونعته
اسم المهدي
قدر ما يملك المهدي
ما يكون بعد المهدي
غزوة الهند
ما يكون بحمص في ولاية القحطاني وبين قضاعة واليمن بعد
الأعماق وفتح القسطنطينية
الجزء السادس من كتاب الفتن
إمام المسلمين في بيت المقدس وانتصاره في سهل عكا وفتح
ما بقي من الأعماق وفتح القسطنطينية
الجزء السابع من كتاب الفتن
ما يروى في الأسكندرية وأطراف مصر ومواحيزها في خروج الروم
ما يقدم إلى الناس في خروج الدجال
العلامات قبل خروج الدجال
من أين يكون مخرج الدجال
خروج الدجال وسيرته وما يجري على يديه من الفساد
قدر بقاء الدجال
الجزء الثامن من كتاب الفتن
يقتل عيسى بن مريم عليه السلام الدجال
المعقل من الدجال
نزول عيسى بن مريم عليه السلام وسيرته
قدر بقاء عيسى بن مريم عليه السلام بعد نزوله
خروج يأجوج ومأجوج
الجزء التاسع من كتاب الفتن
الخسف والزلازل والرجفة والمسخ
في النار التي تحشر إلى الشام
ما يكون من علامات الساعة
علامات الساعة بعد طلوع الشمس من مغربها
طلوع الشمس من المغرب
الجزء العاشر من كتاب الفتن
باب خروج الدابة
الحبشة
خروج الحبشة
الترك
ما وقت في الفتن من الأوقات للسنين والشهور والأيام