من رضي برزق الله لم يحزن على ما فاته. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      شتان ما بين عملين: عمل تذهب لذته وتبقى تبعته، وعمل تذهب مؤونته ويبقى أجره. ( نهج البلاغة ٤: ٢٨)        ارض من الناس بما ترضاه لهم من نفسك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      الطمع رق مؤبد. ( نهج البلاغة ٤: ٤٢)      أقيلوا ذوي المروءات عثراتهم. ( نهج البلاغة ٤: ٦)      
المكتبة > الحديث > متون الأحاديث > الجامع الصحيح الصفحة

الجامع الصحيح

الجزء الثامن
للامام أبى الحسين مسلم بن الحجاج ابن مسلم القشيرى النيسابورى
إتفق العلماء على أن اصح الكتب بعد القرآن الكريم، الصحيحان البخارى ومسلم، وتلقتهما الامة بالقبول.ثم أن مسلم رتب كتابه على أبواب فهو مبوب في الحقيقة ولكن لم يذكر تراجم الابواب لئلا يزداد بها حجم الكتاب واثبتها على حواشيه.