أمسك عن طريق إذا خفت ضلالته، فإن الكف عند حيرة الضلال خير من ركوب الأهوال. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      الوفاء لأهل الغدر غدر عند الله، والغدر بأهل الغدر وفاء عند الله. ( نهج البلاغة ٤: ٥٧)      من استبد برأيه هلك، ومن شاور الرجال شاركها في عقولها. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)        من كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)      صدر العاقل صندوق سره. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير نور الثقلين الصفحة

كتاب تفسير نور الثقلين
الجزء الثاني
لمؤلفه
المحدث الجليل العلامة الخبير
الشيخ عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي قدس سره
المتوفى سنة ١١١٢
صححه وعلق عليه واشرف على طبعه
الحاج السيد هاشم الرسولي المحلاتي
بنفقة خادم الشريعة الحاج ابي القاسم المشتهر بسالك وفقه الله تعالى لمرضاته