الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة. ( نهج البلاغة ٤: ١٤)        لا تظلِم كما لا تحب أن تُظلَمَ. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      ليس للعاقل أن يكون شاخصاً إلاّ في ثلاث: مرمة لمعاش، أو خطوة في معاد، أو لذة في غير محرم. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)      كثرة الإطراء تحدث الزهو وتدني من العزة. ( نهج البلاغة ٣: ٨٨ )     القناعة مال لا ينفد. ( نهج البلاغة ٤: ١٤)      
البحوث > المتفرقة > اليمن منذ ظهور الإسلام الصفحة

اليمن منذ ظهور الإسلام
القاضي عبد الله الجرافي الصنعاني
يمثل اليمن في جماعة التقريب إثنان من كبار رجالاتهم، هما: حضرتا صاحبي السعادة السيد علي بن اسماعيل المؤيد مندوب اليمن بمصر، والقاضي محمد بن عبد الله العمري رئيس مجلس الجامعة العربية في الدورة الحالية.
ونظراً لغياب سعادة القاضي العمري في أسفاره الكثيرة أناب عنه في الحضور بجلسات التقريب حضرة القاضي كاتب هذا المقال.
١ ـ ظهور الإسلام باليمن ووفود أهله
إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم:
لما ظهر أمر النبي صلى الله عليه وآله وسلم استقبل اليمنيون دعوته بكل تهليل وترحيب، وأسلم الكثيرون منهم، وعلى رأسهم باذان، وكان والي اليمن من قبل كسرى ملك الفرس، وفشا الإسلام باليمن، وكتب النبي صلى الله عليه واله وسلم إلى أقيال حمير، قيل ذي رعين، والحرث بن عبد كلال، ونعيم بن عبد كلال، وقيل ذي القلاع، وغيرهم يدعوهم إلى الإسلام فأجابوه، وترادفت الوفود من اليمن إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فوفد في العاشرة من المبعث نصارى نجران ووفد ضماد الأزدي والطفيل بن عمر الدوسي، ووفد بعد الهجرة أبو موسى الأشعرى، وقبائل الاشاعرة أهل وادي زبيد، والتقت سفينتهم بسفينة جعفر أبن أبي طالب، ومن معه من مهاجرة الحبشة عند قفولهم إلى المدينة في السنة السابعة من الهجرة، وقدموا على النبي صلى الله عليه واله وسلم بعد فتح خيبر، فأشركهم في الغنائم، ووفد من نجران بنو عبد المدان، ووفدت قبائل همدان وكان منهم مالك ابن نمط ذو المشعار، وافوا رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بالمدينة عند رجوعه من تبوك عليهم الحبرات والعمائم العدنية، وهم على النجائب المهرية والأرجبية، وكان الوفد من خازف ويام وشاكر، ووفدت قبائل خولان والنخع، ووفد الأشعث بن قيس الكندي ومن معه من كِندة، ووفد وائل بن حجر ومن معه من حضر موت، ووفد فروة بن مسيد المرادي، واستعمله النبي صلى الله عليه وآله وسلم على مراد وزبيد ومذحج، وبعث معه خالد بن سعيد بن العاص على الصدقة.
وممن وفد عليه أبيض بن حمال الماربي فوهبه النبي صلى الله عليه وآله وسلم الملح فقيل له: أن المال العِد فاستقاله، ووفد غير هؤلاء، وقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم