بادروا الموت الذي إن هربتم أدرككم، وإن أقمتم أخذكم، وإن نسيتموه ذكركم. ( نهج البلاغة ٤: ٤٦)      ما خيرٌ بخيرٍ بعده النار، وما شرٌّ بِشَرٍّ بعده الجنة. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)      الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر. ( نهج البلاغة ٤: ٧٩)      خالطوا الناس مخالطة إن متم بكوا عليكم وإن عشتم حنّوا إليكم. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      إياك والإعجاب بنفسك والثقة بما يعجبك منها وحب الإطراء. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٨)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير نور الثقلين الصفحة

تفسير نور الثقلين
الجزء الاول
لمؤلفه
العلامة الخبير والمحدث النحرير
الشيخ عبد على بن جمعة العروسى الحويزى قدس سره
المتوفى سنة ١١١٢
صححه وعلق عليه الفاضل المحقق الحاج السيد هاشم الرسولى المحلاتى
بنفقة الحاج ابى القاسم المشتهر بسالك وفقه الله تعالى لمرضاته