أمسك عن طريق إذا خفت ضلالته، فإن الكف عند حيرة الضلال خير من ركوب الأهوال. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      أشد الذنوب ما استهان به صاحبه. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      الحدة ضرب من الجنون، لأنّ صاحبها يندم، فإن لم يندم فجنونه مستحكم. ( نهج البلاغة ٤: ٥٦)      إياك ومصادقة الكذاب فإنّه كالسراب يقرب عليك البعيد ويبعد عليك القريب. ( نهج البلاغة ٤: ١١)        أخلص في المسألة لربّك فإن بيده العطاء والحرمان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير كنز الدقائق الصفحة

تفسير كنز الدقائق
المفسر الكبير العالم العارف الميرزا محمد المشهدي
ابن محمد رضا بن اسماعيل بن جمال الدين القمي
المتوفى حدود دعام ١١٢٥ هـ
الجزء الثاني