من رضي برزق الله لم يحزن على ما فاته. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      الداعي بلا عمل كالرامي بلا وتر. ( نهج البلاغة ٤: ٧٩)      إياك والإعجاب بنفسك والثقة بما يعجبك منها وحب الإطراء. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٨)      هلك خزان الأموال وهم أحياء والعلماء باقون ما بقي الدهر. ( نهج البلاغة ٤: ٣٦)      اللسان سبع إن خلي عنه عقر. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)      
البحوث > المتفرقة > الاستشراق المفهوم والدوافع الاستراتيجية الصفحة

الاستشراق المفهوم والدوافع الاستراتيجية
محمدرضا وصفي*
هل يستحق منا الاستشراق والمستشرقون وموقف المشارقة من المستشرقين هذا الجهد في دراسة مؤلفاتهم والبحث في مناهجهم وطريقة نقدهم؟
الجواب من دون تردد أجل ! لقد قام المستشرقون بجمع المخطوطات العربية وفهرستها وحققوا منها ما أمكنهم وما رأوه ضرورياً لدراستهم وأبحاثهم، فنشروها بطريقة علمية وقد طبعوا في بلادهم الكم الكبير والمهم من المؤلفات العربية والمصادر المختلفة، في التاريخ والأدب والتفسير والحديث والفقه، وترجموا الى اللغات الغربية عدداً كبيراً من المؤلفات العربية. كما وضعوا المعاجم وكتب القواعد التي خطط لها بطريقة علمية واهتموا بمثل ذلك معرّفين بالكتب المؤلفة باللغات الاسلامية غير العربية، وواضعين النصوص الاصلية المحققة مع ترجماتها أحياناً بين أيدي الدارسين الغربيين.
اضافة الى ذلك فقد درس وتعلّم على أيدي المستشرقين الآلاف من العلماء العرب والمسلمين، حاملين علومهم ومناهجهم الى أوطانهم، وبعد عودتهم الى بلادهم بدأوا بنقد الاستشراق والتمييز بين ما هو سقيم وصحيح فيما كتب عن حضارتنا وثقافتنا، خصوصاً ما يتعلق بالاسلام والثقافة العربية.
وبالرغم من انقضاء عهد الاستشراق الذهبي الا ان نقده مازال مستمراً. واذا اردنا أن نؤسس لعلاقة جديدة بين الشرق والغرب أو بتعبير أدق بين الاسلام والغرب، علينا أن نطلع على جذور المد المعرفي لكلا الحضارتين. على هذا الاساس نشرت مجلة الفكر العربي أولى المحاولات اللبنانية في هذا المجال، حيث أفردت مايقارب الثمنمئة صفحة في مقالات متعددة في شتى المجالات المتعلقة بدراسة الاستشراق والبحث فيه(١).

(*) كاتب وباحث من لبنان.
(١) مجلة الفكر العربي، بيروت، معهد الانماء العربي، العددان: ٣١ و ٣٢.