لا ورع كالوقوف عند الشبهة. ( نهج البلاغة ٤: ٢٧)      من كتم سره كانت الخيرة بيده. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)        لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرّاً. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)      إحذر أن يراك الله عند معصيته ويفقدك عند طاعته فتكون من الخاسرين. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)       أخلص في المسألة لربّك فإن بيده العطاء والحرمان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير كنز الدقائق الصفحة

تفسير كنز الدقائق
المفسر الكبير العالم العارف الميرزا محمد المشهدي
ابن محمد رضا بن اسماعيل بن جمال الدين القمي
المتوفى حدود عام ١١٢٥ ه_
الجزء الاول