رب قريب أبعد من بعيد، ورب بعيد أقرب من قريب. ( نهج البلاغة ٣: ٥٥)        استقبح من نفسك ما تستقبح من غيرك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥ـ ٤٦)        لا تخاطر بشيء رجاء أكثر منه، وإياك أن تجمح بك مطيّة اللجاج. ( نهج البلاغة ٣: ٥٣)      لا يَصدق إيمان عبد حتى يكون بما في يد الله أوثق منه بما في يده. ( نهج البلاغة ٤: ٧٤)        أخلص في المسألة لربّك فإن بيده العطاء والحرمان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      
البحوث > المتفرقة > الإجتهاد عبر التاريخ الصفحة

الاجتهاد عبر التاريخ الإسلامي
السيد جعفر الحسيني
مدخل
في بداية الدعوة الإسلامية وقبل أربعة عشر قرناً لم تكن ثمة حاجة لممارسة عملية الاجتهاد في توضيح الأحكام وتفسيرها، لوضوحها أولاً، ولوجود النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ بين ظهراني امّته ثانياً، حيث كان ـ صلى الله عليه وآله ـ يزيل بنفسه أي اشكال يطرأ على عملية فهم أحكام الدين الحنيف، وقد قال عنه تعالى في سورة النجم: (وماينطق عن الهوى)، ولهذا لم يكن أحد يسمح لنفسه أن يبدي رأياً خلاف ماكان يبديه النبي صلى الله عليه وآله.
وبعد أن بدأ الاسلام ينتشر خارج المدينة المنورة، أخذ النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ يوفد من يمثّله إلى الحواضر المختلفة ليرشد الناس إلى أحكام الدين . وكان ـ صلى الله عليه وآله ـ يوصي ممثليه بالعمل بكتاب الله، فينفذون وصاياه عارفين لضرورة العمل بالقرآن والسنة، وفي حال غياب حكم خاص في مسألة معينة، كان البعض منهم يمتنع عن ابداء الرأي، فيما كان آخرون يطرحون أراءهم حيال تلك المسألة، ومن هنا ظهر مفهوم (العمل بالرأي) ليصبح فيما بعد من المباحث المهمة في علم الاُصول. وعلى ذلك فان ماقاله المقريزي من أن العشرة المبشرة كانت تفتي على زمن النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ ليثبت قِدَم الاجتهاد والفتوى لايخرج عن كونه ادعاءً ليس إلاّ غير مدعوم بدليل وبرهان، لأن ابداء الرأي المخالف لرأي النبي ـ صلى الله عليه وآله ـ لم يكن ينسجم مع الإيمان بالدين الإسلامي والانتماء اليه، ذلك أن الشخص كان يُسلّم لله ولرسوله بمجرد أن يعتنق الإسلام من منطلق قاعدة (الإسلام هو التسليم)، لا أن يقف بوجه النصوص الصريحة، ويجتهد خلافها.
تعريف الاجتهاد
أ ـ التعريف اللغوي: الاجتهاد في اللغة هو بذل الوسع والطاقة(١)، وهي كلمة مشتقة من الجهد، والجهد (بفتح الجيم) السعي (وبضمها) التعب والمشقة، فاذا اعتبرنا الكلمة اشتقاقاً من الاُولى فهي بمعنى قبول السعي وبذل الوسع، وإذا اعتبرناها اشتقاقاً من الثانية فهي بمعنى تحمل المشقة والصعوبة والتعب، وبما أن تحمل المشاق هو من لوازم السعي، فإن من المعتقد والاُولى أن يكون المصطلح مشتقاً من الجهد (بالفتح).
ب ـ التعريف الاصطلاحي: للاجتهاد في اصطلاح الفقهاء والاصوليين معنيان . عام وخاص:
١ ـ المعنى الخاص: يستفاد من كلام الشافعي في كتاب (الرسالة) أن الاجتهاد مرادف للقياس: (...فما القياس؟ أهو الاجتهاد أم هما مفترقان ؟ قلت: هم اسمان بمعنى واحد)(٢). واعتبر في موضع آخر من الكتاب الاستحسان من الاجتهاد(٣).

(١) لسان العرب. تاج العروس، الصحاح، النهاية، مجمع البحرين، و.... مادة (جهد).
(٢) رسالة الشافعي: ٤٧٧.
(٣) رسالة الشافعي: ٥٠٤.