إياك والعجلة بالأمور قبل أوانها أو التسقط فيها عند إمكانها. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٩)     الكلام في وثاقك ما لم تتكلم به، فإذا تكلمت به صرت في وثاقه. ( نهج البلاغة ٤: ٩١)        لن لمن غالظك فإنّه يوشك أن يلين لك. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)       لا  تتخذن عدو صديقك صديقاً فتعادي صديقك. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)      سل عن الرفيق قبل الطريق، وعن الجار قبل الدار: نهج البلاغة ٣: ٥٦)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > جامع البيان في تفسير آي القرآن الصفحة

جامع البيان عن تأويل آي القران
تأليف ابي جعفر محمد بن جرير الطبري
جامع البيان عن تأويل آي القران
سورة النبإ
عم يتساءلون عن النبإ العظيم الذي هم فيه مختلفون كلا
ألم نجعل الارض مهادا والجبال أوتادا وخلقناكم أزواجا وجعلنا نومكم
وبنينا فوقكم سبعا شدادا وجعلنا سراجا وهاجا وأنزلنا من المعصرات
لنخرج به حبا ونباتا وجنات ألفافا إن يوم الفصل كان
إن جهنم كانت مرصادا للطاغين مآبا لابثين فيها أحقابا لا
جزاء وفاقا إنهم كانوا لا يرجون حسابا وكذبوا بآياتنا كذابا
إن للمتقين مفازا حدائق وأعنابا وكواعب أترابا وكأسا دهاقا لا
جزاء من ربك عطاء حسابا رب السماوات والارض وما بينهما
ذلك اليوم الحق فمن شآء اتخذ إلى ربه مآبا إنآ
سورة النازعات
والنازعات غرقا والناشطات نشطا والسابحات سبحائ فالسابقات سبقا
يقولون أإنا لمردودون في الحافرة أإذا كنا عظاما نخرة قالوا
هل أتاك حديث موسى إذ ناداه ربه بالوادي المقدس طوى
وأهديك إلى ربك فتخشى فأراه الآية الكبرى فكذب وعصى ثم
فأخذه الله نكال الآخرة والاولى إن في ذلك لعبرة لمن
وأغطش ليلها وأخرج ضحاها والارض بعد ذلك دحاها أخرج منها
متاعا لكم ولانعامكم فإذا جاءت الطامة الكبرى يوم يتذكر الانسان
فأما من طغى وآثر الحياة الدنيا فإن الجحيم هي المأوى
يسألونك عن الساعة أيان مرساها فيم أنت من ذكراها إلى
سورة عبس
عبس وتولى أن جاءه الاعمى وما يدريك لعله يزكى أو
أما من استغنى فأنت له تصدى وما عليك ألا يزكى
كلا إنها تذكرة فمن شآء ذكره في صحف مكرمة مرفوعة
من أي شئ خلقه من نطفة خلقه فقدره ثم السبيل
فلينظر الانسان إلى طعامه أنا صببنا الماء صبا ثم شققنا
وفاكهة وأبا متاعا لكم ولانعامكم فإذا جاءت الصاخة يوم يفر
سورة التكوير
إذا الشمس كورت وإذا النجوم انكدرت وإذا الجبال سيرت وإذا
وإذا الوحوش حشرت وإذا البحار سجرت وإذا النفوس زوجت وإذا
وإذا السماء كشطت وإذا الجحيم سعرت وإذا الجنة أزلفت علمت
والليل إذا عسعس والصبح إذا تنفس إنه لقول رسول كريم
مطاع ثم أمين وما صاحبكم بمجنون ولقد رآه بالافق المبين
إن هو إلا ذكر للعالمين لمن شآء منكم أن يستقيم
سورة الانفطار
إذا السماء انفطرت وإذا الكواكب انتثرت وإذا البحار فجرت وإذا
يأيها الانسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك
كلا بل تكذبون بالدين وإن عليكم لحافظين كراما كاتبين يعلمون
وإن الفجار لفي جحيم يصلونها يوم الدين وما هم عنها
سورة المطففين
ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون وإذا كالوهم
كلا إن كتاب الفجار لفي سجين وما أدراك ما سجين
وما يكذب به إلا كل معتد أثيم إذا تتلى عليه
كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ثم إنهم لصالو الجحيم
كلا إن كتاب الابرار لفي عليين وما أدراك ما عليون
على الارائك ينظرون تعرف في وجوههم نضرة النعيم يسقون من
ومزاجه من تسنيم عينا يشرب بها المقربون إن الذين أجرموا
وإذا مروا بهم يتغامزون وإذا انقلبوا إلى أهلهم انقلبوا فكهين
فاليوم الذين آمنوا من الكفار يضحكون على الارائك ينظرون هل
سورة الانشقاق
إذا السماء انشقت وأذنت لربها وحقت وإذا الارض مدت وألقت
يَا أَيُّهَا الإِنسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلاَقِيهِ فَأَم
وأما من أوتي كتابه وراء ظهره فسوف يدعو ثبورا ويصلى
فلا أقسم بالشفق والليل وما وسق والقمر إذا اتسق لتركبن
بل الذين كفروا يكذبون والله أعلم بما يوعون فبشرهم بعذاب
سورة البروج
والسماء ذات البروج واليوم الموعود وشاهد ومشهود قتل أصحاب
إذ هم عليها قعود وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود
الذي له ملك السماوات والارض والله على كل شئ شهيد
إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات لهم جنات تجري من تحتها
إنه هو يبدئ ويعيد وهو الغفور الودود ذو العرش المجيد
بل الذين كفروا في تكذيب والله من ورائهم محيط بل
سورة الطارق
والسماء والطارق وما أدراك ما الطارق النجم الثاقب إن كل
والسماء ذات الرجع والارض ذات الصدع إنه لقول فصل وما
سورة الاعلى
سبح اسم ربك الاعلى الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى
ونيسرك لليسرى فذكر إن نفعت الذكرى سيذكر من يخشى ويتجنبها
قد أفلح من تزكى وذكر اسم ربه فصلى بل تؤثرون
سورة الغاشية
هل أتاك حديث الغاشية وجوه يومئذ خاشعة عاملة ناصبة تصلى
وجوه يومئذ ناعمة لسعيها راضية في جنة عالية لا تسمع
أفلا ينظرون إلى الابل كيف خلقت وإلى السماء كيف رفعت
فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمسيطر إلا من تولى
سورة الفجر
والفجر وليال عشر والشفع والوتر والليل إذا يسر هل في
ألم تر كيف فعل ربك بعاد إرم ذات العماد التي
فأكثروا فيها الفساد فصب عليهم ربك سوط عذاب إن ربك
وأمآ إذا ما ابتلاه فقدر عليه رزقه فيقول ربي أهانن
وتحبون المال حبا جما كلا إذا دكت الارض دكا دكا
يقول يليتني قدمت لحياتي فيومئذ لا يعذب عذابه أحد ولا
سورة البلد
لا أقسم بهذا البلد وأنت حل بهذا البلد ووالد وما
ألم نجعل له عينين ولسانا وشفتين وهديناه النجدين فلا اقتحم
ثم كان من الذين آمنوا وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة أولئك
سورة الشمس
والشمس وضحاها والقمر إذا تلاها والنهار إذا جلاها والليل إذا
قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها كذبت ثمود
سورة الليل
والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى وما خلق الذكر والانثى
وما يغني عنه ماله إذا تردى إن علينا للهدى وإن
وما لاحد عنده من نعمة تجزى إلا ابتغآء وجه ربه
سورة الضحى
والضحى والليل إذا سجى ما ودعك ربك وما قلى وللآخرة
فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر وأما بنعمة
سورة الشرح
ألم نشرح لك صدرك ووضعنا عنك وزرك الذي أنقض ظهرك
سورة التين
والتين والزيتون وطور سينين وهذا البلد الامين لقد خلقنا الانسان
فما يكذبك بعد بالدين أليس الله بأحكم الحاكمين
سورة العلق
اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الانسان من علق اقرأ
أرأيت الذي ينهى عبدا إذا صلى
أرأيت إن كان على الهدى أو أمر بالتقوى
أرأيت إن كذب وتولى
ألم يعلم بأن الله يرى كلا لئن لم ينته لنسفعا
سورة القدر
إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر
سورة البينة
لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى
وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء ويقيموا
إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم
جزاؤهم عند ربهم جنات عدن تجرى من تحتها الانهار خالدين
سورة الزلزلة
إذا زلزلت الارض زلزالها وأخرجت الارض أثقالها وقال الانسان ما
سورة العاديات
والعاديات ضبحا فالموريات قدحا فالمغيرات صبحا فأثرن به نقعا فوسطن
سورة القارعة
القارعة ما القارعة وما أدراك ما القارعة يوم يكون الناس
سورة التكاثر
ألهاكم التكاثر حتى زرتم المقابر كلا سوف تعلمون ثم كلا
سورة العصر
والعصر إن الانسان لفى خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات
سورة الهمزة
يل لكل همزة لمزة الذى جمع مالا وعدده يحسب أن
سورة الفيل
ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل ألم يجعل كيدهم
سورة قريش
لايلاف قريش إيلافهم رحلة الشتاء والصيف فليعبدوا رب هذا البيت
سورة الماعون
أرأيت الذي يكذب بالدين فذلك الذي يدع اليتيم ولا يحض
سورة الكوثر
إنآ أعطيناك الكوثر فصل لربك وانحر إن شانئك هو الابتر
سورة الكافرون
قل يأيها الكافرون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون
سورة النصر
إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين
سورة المسد
تبت يدآ أبي لهب وتب مآ أغنى عنه ماله وما
سورة الاخلاص
قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد
سورة الفلق
قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر
سورة الناس
قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس من شر