من أصلح أمر آخرته أصلح الله له أمر دنياه. ( نهج البلاغة ٤: ٢٠)      إحذروا نفار النعم، فما كل شارد بمردود. ( نهج البلاغة ٤: ٥٤)       ليس جزاء من سرك أن تسوءه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)        لا تقل ما لا تعلم وإن قل ما تعلم. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      كثرة الإطراء تحدث الزهو وتدني من العزة. ( نهج البلاغة ٣: ٨٨ )     
البحوث > الرجالية > قائمة بأسماء مؤلفي الشيعة في إعراب القرآن الصفحة

قائمة بأسماء مؤلفي الشيعة في إعراب القرآن
 الشيخ حميد البغدادي 
ان الاهتمام بالقران الكريم وعلومه مما تميز به أتباع أهل البيت وهو واضح لمن راجع تأريخهم وعرف مصنفاتهم الكثيرة في هذا المجال ونريد بشكل موجز الإشارة إلى بعض ما عثرنا عليه من تصانيفهم في إعراب القران الكريم وهذه بعض المعلومات عن هذه المصنفات ومؤلفيها:
 
إعراب تبارك الله أحسن الخالقين
للشيخ سليمان بن عبد الله السراوي البحراني الماحوزي (١٠٧٥ـ ١١٢١ هـ)(١) ذكره تلميذه السماهيجي (ت ١١٣٥ هـ) في إجازته للشيخ ناصر الجارودي،  و كذلك الشيخ يوسف البحراني (ت ١١٨٦ هـ) في اللؤلؤة.(٢)
 
إعراب ثلاثين سورة  
الفاتحة و الطارق إلى آخر القرآن(٣) ، و يقال له الطارقية أيضا و ينسب إلى الحسين بن خالويه الشيعي نزيل حلب (ت  ٣٧٠) و صاحب كتاب الآل.(٤)     
الناشر: دار ومكتبة الهلال، تاريخ النشر: ١٩٨٨.
 
إعراب القرآن
كبير لبعض الأصحاب ، توجد قطعة منه عند المحدث المعاصر الشيخ عباس القمي مكتوب في آخره أنه تم الجزء الخامس و يتلوه في السادس قوله تعالى و ما نرسل المرسلين إلا مبشرين و منذرين و فرغ المصنف من هذا الجزء في صفر سنة ٤٤٦ .
 يذكر فيه أولا عدة آيات ، ثم يشرع في تفصيل إعرابها ، و بعد تمام الإعراب يذكر

(١) سعد السعود لان طاووس ص٢٥٩، فهرست ابن النديم ص٣٧
(٢) الذريعة  إلى تصانيف الشيعة اغا بزرك الطهراني ج ٢ ص٢٣٤، دار الأضواء.
 (٣) الذريعة، اغا بزرك الطهراني ج ٢ ص٢٣٥.
(٤) الذريعة، اغا بزرك الطهراني ج ٢ ص٢٣٥.