الإعجاب ضد الصواب وآفة الألباب. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)        المرء أحفظ لسرِّه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      من رضي عن نفسه كثر الساخطون عليه. ( نهج البلاغة ٤: ٣)      لسان العاقل وراء قلبه، وقلب الأحمق وراء لسانه. ( نهج البلاغة ٤: ١١)      لن تقدّس أمة لا يؤخذ للضعيف فيها حقه من القوي غير متتعتع. ( الرسول صلى الله عليه وآله وسلم). ( نهج البلاغة ٣: ١٠٢)      
البحوث > الاصولية > الاتجاهات المستقبلية لحركة الاجتهاد الصفحة

الاتجاهات المستقبلية لحركة الجهاد
السيد محمد باقر الصدر
أن حركة الإجتهاد تتحدد وتكسب اتجاهاتها ومعالمها على أساس عاملين: وهما: عامل الهدف وعامل الفن، ومن خلال ما يطرأ تعلى هذين العاملين من تطور أو تغيير تتطور الحركة نفسها.
وأقصد بالهدف: الأثر الذي تتوخى حركة الاجتهاد ويحاول المجتهدون تحقيقه وامجاده في واقع الحياة. وأريد بالفن: درجة التعقيد والعمق في أساليب الاستدلال التي تختلف في مراحل الاجتهاد تبعاً لتطور الفكر العلمي.
ونحن حين نريد أن ندرس الاتجاهات المستقبلية لحركة الاجتهاد أو تتنبأ عنها شيء لا نملك طريقاً إلى ذلك إلا أن نفحص بعناية البدايات والبذور التي تحملها حركة الاجتهاد في واقعها المعاصر ونربط هذه البذور بأحد العاملين السابقين الهدف والفن ونقدر على ضوئهما ماذا يمكن أن تصبح هذه البذور في يوم ما وكيف تنمو وماذا سوف تدخل على حركة الاجتهاد من تغيير.
ويمكننا أن نقسم البحث عن الاتجاهات المستقبلة لحركة الإجتهاد وإلى قسمين أحدهما الاتجاهات المستقبلة التي يمكن التنبأ بها على أساس العامل الفني في الحركة والآخر الاتجاهات المستقبلة التي يمكن التنبأ بها من زاوية الهدف.
فعلى أساس العامل الفني يمكن أن ندرس فكرة معينة منذ دخولها حركة الإجتهاد واطوارها المتعددة من حيث العمق والتعقيد فيتاح لنا أن نقدر الوضع الذي سوف تنتهي إليه في نموها الفني.
وعلى أساس الهدف قد نلمح تغيراً في هذه الزاوية ومن الطبيعي أن يكون للتغيير في جانب الهدف آثاره وانعكاساته على مختلف جوانب الحركة، وفي ضوء تقدير معقوللنوعية هذه الأنعكاسات يمكن أن نضع فكرتنا عن الاتجاهات المتقبلة للاجتهاد.
وأنا أحسن أن تناول الموضوع من الزاوية الفنية الخالصة لا مجال له الآن بالرغم من أنه طريف وممتع لأن ذلك يضيع على غير الأختصاصيين من الحاضرين فرصة متابعة الحديث، ولهذا سوف أقتصر على عامل الهدف وأدرس البدايات النامية في الواقع المعاصر لحركة الاجتهاد وما تشكل من اتجاهات مستقبلة لهذه الحركة من زاوية الهدف ونوعية تأثيره على الحركة كلها.

ما هو الهدف من حركة الإجتهاد
 
وأظن أننا متفقون على خط عريض للهدف الذي تتوخاه حركة الاجتهاد وتتأثر به، وهو تمكين المسلمين من