ترك الذنب أهون من طلب التوبة. ( نهج البلاغة ٤: ٤٢)        بادر الفرصة قبل أن تكون غصّة. ( نهج البلاغة ٣: ٥٣)      من أكثر من ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ ـ ٨٢ )      أكثر مصارع العقول تحت بروق المطامع. ( نهج البلاغة ٤: ٤٩)       المال مادة الشهوات. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)      
البحوث > القرآنية > تفسير سورة الانفال (1) الصفحة

تفسير القرآن الكريم سورة الأنفال (١)
الأستاذ الشيخ محمود شلتوت
سورة الأنفال ووضعها المصحفى بين ما قبلها وما بعدها ـ السور المكية وما تعنى به ـ السور المدنية وموضوعاتها ـ غزوة بدر وأثرها ـ الأسباب المباشرة لنزول سورة الانفال ـ مجمل ما عرضت له الورة: شئون شغلت المسلمين وحلول لمشاكلهم ـ واجب المؤمنين ـ تذكير هم بنعم الله عليهم فى يوم بدر، وبنعمه عليهم من قبل ـ مبادىء فى الحرب ـ الولاية بين المؤمنين.
سورة الأنفال هى السورة الثامنة فى الترتيب المصحفى للقرآن الكريم، وقد تقدمتها سورة «الفاتحة»، وهى مكية، وجاء بعد الفاتحة أربع سور مدنية متتالية، هنّ أطول السور المدنية فى القرآن الكريم: البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة. ثم تلت هذه الأربع سورتان مكيتان، هما أطول السور المكية فى القرآن: الأنعام، والأعراف، ثم جاءت سورتنا هذهى: «الأنفال» وتلتها سورة التوبة وهما مدنيتان.
ومن المعلوم أن المكى، وهو ما نزل قبل الهجرة، يتضمن أصول الدعوة، وهى قضايا التوحيد، والوحى، والبعث، كما يتضمن الإرشاد إلى أمهات الأخلاق الفاضلة، وفى سبيل ذلك يعنى المكى بتوجيه الأنظار إلى أدلة القضايا الثلاث ويناقش حجج المشركين فيها بما لا يدع شبهة لمشرك فى إشراكه ولا لمنكر البعث فى إنكاره، ولا لمعرض عن تصديق الرسول فى إعراضه.
والمكى بعد هذا يعرض كثيرا لقصص الأولين، ونتائج تكذيبهم لرسلهم; أخذا بالقوم إلى مواضع العظة والعبرة، وتبصيرا لهم بأمر من وقفوا موقفهم، وعانوا معاناتهم.
نرى ذلك فى سورتى الأنعام والأعراف وفى كثير غيرهما من السور التى نزلت قبل الهجرة.
أما السور المدنية فإنها قد عنيت فيما يتصل بالمخالفين بمجادلة أهل الكتاب الذين كانوا يحاورون الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) فى المدينة، ويثيرون الشكوك والشبه فيما يختص برسالته، كما عنيت فيما يختص بالمؤمنين بتفصيل كثير من الأحكام التى ينظمون بها شئونهم الداخلية والخارجية.
وترى ذلك فى سور: البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة. وما شاركها فى النزول بعد الهجرة.