أصلح مثواك ولا تبع آخرتك بدنياك. (نهج البلاغة ٣: ٣٩)      أوضع العلم ما وقف على اللسان، وأرفعه ما ظهر في الجوارح والأركان. ( نهج البلاغة ٤: ٢٠)        خض الغمرات للحق حيث كان. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      الحدة ضرب من الجنون، لأنّ صاحبها يندم، فإن لم يندم فجنونه مستحكم. ( نهج البلاغة ٤: ٥٦)      من أكثر من ذكر الموت رضي من الدنيا باليسير. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ ـ ٨٢ )      
المكتبة > القرآن > إعجاز القرآن > القرآن في الإسلام الصفحة

القرآن في الاسلام
الأستاذ العلامة السيد محمد حسين الطباطبائي
تعريب السيد أحمد الحسيني