قيمة كل امرئ ما يحسنه. ( نهج البلاغة ٤: ١٨)      لا تظنن بكلمة خرجت من أحدٍ سوءاً وأنت تجد لها في الخير محتملاً. ( نهج البلاغة ٤: ٨٤ )       ليس كل طالب بمرزوق ولا كل مجمل بمحروم. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)        ربما كان الدواء داءّ والداء دواء. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      الوفاء لأهل الغدر غدر عند الله، والغدر بأهل الغدر وفاء عند الله. ( نهج البلاغة ٤: ٥٧)      
البحوث > القرآنية > الإبداع اللفظي في القرآن الكريم الصفحة

الإبداع اللفظي في القرآن الكريم

( دراسة نقدية )
د. سليمان عبد الله موسى ابو عزب(*)
تناول الباحثون معنى المفردة القرآنية، ولكن المعاني الخاصة بها ما زالت بكرً وقابلة لدراسات كثيرة، لذلك علينا أن نواجه هذه القضية في ضوء دراسات تختلف عن الدراسات السابقة، لأننا باستمرار أمام وحدات أو تنظيمات جديدة .. علينا أن نعيد قراءة القرآن في ضوء فكرة تنظيم المفردات القرآنية، لأن المعنى في القرآن كائن لا يتغير ولا يتبدل ...
خاض البعض في معنى المفردة القرآنية وأطنب فيما يشبه نظرية ( التفضيل والتوصيل للمفردة القرآنية: حيث ربط كل مفردة قرآنية مع جنسها من المفردات الأخرى، وجعل كل مفردة مدخلاً لفصل قائم بذاته .. ولم يوفق هذا البعض عندما طبق نظريته عمليأً على مفردات القرآن، والسبب.. اثارة قضايا قرآنية أكبر من طاقة البشر.. من هذا كله .. إننا ما زلنا بحاجة ماسة الى المزيد من الدراسات المستنبطة من مفردات القرآن الكريم ...

التمهيد: المصطلح في المفردة القرآنية
المقصود بالمصطلح في المفردة القرآنية هو تجليه تلك المفردة التي ما تزال مغمورة في سياقها الأصيل، حيث لم تتوجه أنظار الباحثين الى تلك الأصالة، تحتاج الى المزيد من البحث، وأعني بذلك ظاهرتي المعنى اللغوي والمعنى الأصلاحي ( السياقي) لتلك المفردة.
ان تحديد المعنى الاصطلاحي لسياق المفردة القرآنية ما يزال بكراً ويحتاج الى المزيد من الدراسة، وخاصة أن الباحثين اهتموا الى حد بعيد بالمعنى اللغوي المترادف والتضاد والإشتراك اللفظي من خلال التركيب، مع اعتقادهم أنهم قد وصلوا الى مفهوم التعبير الاصطلاحي السياقي البعيد لتلك المفردة، وكأنهم ظنوا ايضاً انهم قد درسوا المفردة القرآنية بجانبيها المادي والمعنوي اعتماداً على بعض العناصر الدلالية الواضحة لديهم..

(*) جامعة الأزهر كلية الآداب/ قسم اللغة العربية ـ قطاع غزة.