لا تحملن على ظهرك فوق طاقتك فيكون ثقل ذلك وبالاً عليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      الوفاء لأهل الغدر غدر عند الله، والغدر بأهل الغدر وفاء عند الله. ( نهج البلاغة ٤: ٥٧)      بادروا الموت الذي إن هربتم أدرككم، وإن أقمتم أخذكم، وإن نسيتموه ذكركم. ( نهج البلاغة ٤: ٤٦)        الحرفة مع العفة خير من الغنى مع الفجور. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      أشد الذنوب ما استهان به صاحبه. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      
البحوث > الفقهية > حقوق المصنف عند فقهاء الإمامية المعاصرين الصفحة

حقوق المصنّف عند فقهاء الإمامية المعاصرين
عباس يزداني
 تنويه
المؤلف من العلماء الأفاضل وأحد الكتّاب المكثرين في الحوزة العلمية في مدينة قم، وعلى الرغم من مشاغله الكثيرة فقد تفضّل بكتابة هذه المقالة بإلحاح من هيئة التحرير، واليوم إذ ننشر مقالته يعتصرنا ألم كبير لأنه غادرنا إلى حيث يرقد بسلام، لكن عزاؤنا هو أنّ آثاره وكتاباته العلمية تملأ مكانه. في هذه المقالة يسعى المؤلف من خلال نظرته الثاقبة للعلوم الفقهية ومطالعاته العميقة التقدّم بأفكار سديدة ومتجددة حول موضوع حقوق الملكية الفكرية مستدلاً بالفقه الشيعي.
تشهد الساحة الفقهية تحولات متواصلة، أفرزت عن قبول العديد من الفقهاء ومن مختلف المستويات بفكرة حقوق المصنّف بعد أن كانوا في السنوات الماضية يرفضونها. أمّا المصنّف فإنّه يتحمّل قسطاً من اللوم لأنّه كان من الأجدر به استقراء الحقائق والتطرّق لجميع الآراء المؤيّد منها والمعارض. وكان عليه أن يجعل من انتقاداته على مختلف الشخصيات بمثابة سلاح عقائدي لتهيئة الأجواء للارتقاء بالمباحث الفقهية في هذا المجال.
يعدّ موضوع حقوق النشر أو «الملكية الفكرية» من القضايا المستحدثة وأحد معطيات العالم المتحضّر.(١) قبل اختراع الطباعة والتحوّل الذي شهدته العلوم التطبيقية وتطوّر التكنولوجيا الحديثة، كانت الكتب تستنسخ، ولم تكن الاختراعات والاكتشافات قد شهدت هذا التنوع السريع الذي تشهده اليوم، فكانت آثار المؤلفين والفنانين تنشر في نطاق ضيّق جداً. والأهم من ذلك، أنّ المسائل قد تغيّرت عمّا كانت عليه في العصور السابقة حيث كانت عملية التأليف والتصنيف تجري في أغلب الأحيان بدافع تقديم الخدمة الثقافية والمعنوية، وكان آخر ما يفكر فيه المؤلف هو جني الأرباح المادية، ولكن في الوقت الحاضر، وبسبب التخصّص الذي تشهده قضايا العصر، ولأغراض تأمين نفقات الحياة اليومية لصاحب الأثر، أضحت مسألة البحث والتأليف والإبداعات الفكرية والفنية بمثابة مهنة ومصدر رزق.
من زاوية أخرى، أدّى ظهور التكنولوجيا المتقدمة في مجال الطباعة والنشر وانتشار

(١).‏ المعني الصحيح لـ right copy هو حقوق النشر وليس حق التأليف أو حقوق المؤلف، لأنه في كثير من الأحيان لا يكون المؤلف هو صاحب الحق.