بادروا الموت الذي إن هربتم أدرككم، وإن أقمتم أخذكم، وإن نسيتموه ذكركم. ( نهج البلاغة ٤: ٤٦)      ليس للعاقل أن يكون شاخصاً إلاّ في ثلاث: مرمة لمعاش، أو خطوة في معاد، أو لذة في غير محرم. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)      كن سمحاً ولا تكن مبذراً، وكن مقدراً ولا تكن مقتراً. ( نهج البلاغة ٤: ١٠)      هلك خزان الأموال وهم أحياء والعلماء باقون ما بقي الدهر. ( نهج البلاغة ٤: ٣٦)        رب ساعٍ فيما يضرّه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      
البحوث > الفقهية > مسائل مهمة حول رؤية الهلال الصفحة

مسائل مهمّة حول رؤية الهلال
سماحة آية اللّه العظمى مكارم الشيرازي (مدّظلّه)
 تمهيد :
   لقد طلب مني بعض الأُخوة من طلاّب العلوم الدينية أبداء رأيي في المسائل المتعلقة برؤية الهلال مع بيان دليل مختصر.
   وهذا الكراس يمثل استجابة لطلب هؤلاء الأعزاء وأمتثالا للوظيفة الشرعية في هذه الظروف الخاصّة، ويتعلق البحث بأصل مسألة (رؤية الهلال) ثمّ نتعرض لمسألة (رؤية الهلال بالتلسكوب)، ثمّ مسألة (اتحاد الاُفق).
   ولكن قبل الشروع في البحث نشير إلى مسألة أهم من ذلك وهي الاختلاف المؤسف الذي حدث في السنوات الأخيرة في مسألة «رؤية هلال شوّال» حيث بدّل أجواء العيد الجميلة إلى مرارة.
   ففي يوم يصلي البعض صلاة العيد ويقولون «أسئلك بحقّ هذا اليوم الذي جعلته للمسلمين
عيداً...» وغداً يصلي البعض الآخر صلاة العيد في تلك المدينة وفي نفس ذلك المسجد