من ظلم عباد الله كان الله خصمه دون عباده، ومن خاصمه الله أدحض حجته. ( نهج البلاغة ٣: ٨٥ )        رب ساعٍ فيما يضرّه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      إياك والعجلة بالأمور قبل أوانها أو التسقط فيها عند إمكانها. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٩)     ليس شيء أدعى إلى تغيير نعمة الله وتعجيل نقمته من إقامة على ظلم. ( نهج البلاغة ٣: ٨٥)        من كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)      
البحوث > الفقهية > الاستنساخ الصفحة

الاستنساخ
الشيخ أحمد صمادي*
قضية الاستنساخ ليست جديدة في مجال الدراسات والبحث والخيال العلمي، فقد شرعت منذ سنة ١٩٥٠، وفي سنة ١٩٧٨ صدر كتاب الخيال العلمي للكاتب ديفيد روفريك حول تخيلاته عن استنساخ البشر، وبقي الاستنساخ عن طريق الخلية ضمن الخيال العلمي حتى سنة ١٩٩٧ حيث أعلن كامبل ويلموت عن مولد النعجة دوللي بواسطة الاستنساخ وليس من طريق النطفة.
وفي ٢٧ كانون الأول من سنة ٢٠٠٢ فجرت الكيميائية الفرنسية بريجيت بواسوليه رئيسة مؤسسة (كلونايد) التي تنتمي إلى طائفة الرائيليين(١) قضية استنساخ البشر عندما أعلنت أنها

*مبلّغ ديني ومدرّس في الحوزة العلمية.
(١) هذا وقد ارتبط الاستنساخ باسم الرائيليين فهم أول من أعلن عن ولادة أول طفلة بالاستنساخ سنة ٢٠٠٢م .
فمن هم الرائيليون؟
حسـبما تشـير مراجعة كتابات "رائيل" على موقع للحركات الدينية على الإنترنت، إن "رائيل" هو مغنٍّ وصحافي فرنسي متخصص في كتابة الأخبار والتحقيقات الرياضية يمارس رياضة قيادة السيارات وقد سمى نفسه "رائيل" أي نور الله.
بدأ حركته منذ ثلاثين عامًا في ١٣ كانون الأول في العام ١٩٧٣ في فرنسا)، ويزعم أنه التقى مع الإيلوهيم ويقول عن نفسه أنه خاتمة الأنبياء وانه أخ غير شقيق ليسوع (ع).
وقد حاول المدعو رائيل بناء سفارة لاستقبال المخلوقات الفضائية بزعمه والاحتفاء بها عند قدومها إلى الأرض في القدس المحتلة.
وقد ذكرت جريدة السفير في عددها ٧-١-٢٠٠٣م تحت عنوان إن الرائيليين يخادعون: أعلن الصحافي الأميركي مايكل غيلن الذي كان يفترض أن يتولى الإشراف على تحاليل الحمض الريبي النووي للطفلة المستنسخة (حواء) التي أعلن الرائيليون ولادتها في ٢٧ كانون الأول الماضي، (أمس) أنه علّق عملية التحقّق هذه، متحدثًا عن احتمال أن يكون الرائيليون قاموا بخدعة محكمة، أضاف غيلن: علقت صباح اليوم (أمس) عملية التحقق المستقلة الرامية إلى التأكد من ولادة طفل مستنسخ، ففريق العلماء لم يتمكن من الوصول إلى العائلة المفترضة، ==