من رضي برزق الله لم يحزن على ما فاته. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      كن سمحاً ولا تكن مبذراً، وكن مقدراً ولا تكن مقتراً. ( نهج البلاغة ٤: ١٠)      من أطال الأمل أساء العمل. ( نهج البلاغة ٤: ١٠)      إحذروا نفار النعم، فما كل شارد بمردود. ( نهج البلاغة ٤: ٥٤)       ليس جزاء من سرك أن تسوءه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير الصافي الصفحة

تفسير الصافي
تأليف فيلسوف الفقهاء،، وفقيه الفلاسفة، أستاذ عصره ووحيدد هره، المولى محسن الملقب ب‍ " الفيض الكاشاني " المتوفى سنة ١٠٩١ هـ‍
الجزء الخامس
منشورات مكتبة الصدر طهران - شارع ناصر خسرو تليفون ٣٩٧٦٩٦
تفسير الصافي
سورة الجاثية
سورة الاحقاف
سورة محمد صلى عليه وآله
سورة الفتح
سورة الحجرات
سورة ق
سورة الذاريات
سورة الطور
سورة النجم
سورة القمر
سورة الرحمن
سورة الواقعة
سورة الحديد
سورة المجادلة
سورة الحشر
سورة الممتحنة
سورة الصف
سورة الجمعة
سورة المنافقين
سورة التغابن
سورة الطلاق
سورة التحريم
سورة الملك
سورة القلم
سورة الحاقة
سورة المعارج
سورة نوح عليه السلام
سورة الجن
سورة المزمل
سورة المدثر
سورة القيامة
سورة الإنسان
سورة المرسلات
سورة عم وتسمى سورة النبأ
سورة النازعات
سورة عبس
سورة كورت
سورة الانفطار
سورة المطففين
سورة الانشقت وتسمى سورة انشقاق
سورة البروج
سورة الطارق
سورة الاعلى
سورة الغاشية
سورة الفجر
سورة البلد
سورة الشمس
سورة الليل
سورة الضحى
سورة الم نشرح
سورة التين
سورة العلق
سورة القدر
سورة البينة
سورة الزلزلت وتسمى سورة الزلزال
سورة العاديات
سورة القارعة
سورة التكاثر
سورة العصر
سورة الهمزة
سورة الفيل
سورة إيلاف
سورة الكوثر
سورة قل يا ايها الكافرون وتسمى سورة الجحد
سورة النصر
سورة تبت
سورة الاخلاص
سورة الفلق
سورة الناس