ربّ قولٍ أنفذ من صول. ( نهج البلاغة ٤: ٩٤)        ما أقبح الخضوع عند الحاجة والجفاء عند الغنى. ( نهج البلاغة ٣: ٥٥)      سل عن الرفيق قبل الطريق، وعن الجار قبل الدار: نهج البلاغة ٣: ٥٦)      أهل الدنيا كركب يسار بهم وهم نيام. ( نهج البلاغة ٤: ١٥)      الغيبة جهد العاجز. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)      
المكتبة > القرآن > علوم القرآن > فتح القدير الصفحة

فتح القدير
الجامع بين فني الرواية والدراية من علم التفسير
تأليف محمد بن علي بن محمد الشوكاني
وفاته بصنعاء ١٢٥ هـ
الجزء الرابع
عالم الكتب