من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومنّ من أساء به الظن. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)        بئس الطعام الحرام. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      اتقوا ظنون المؤمنين، فإن الله تعالى جعل الحق على ألسنتهم. ( نهج البلاغة ٤: ٧٣)      ما خيرٌ بخيرٍ بعده النار، وما شرٌّ بِشَرٍّ بعده الجنة. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)        رب ساعٍ فيما يضرّه. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الجامع لاحكام القرآن الصفحة

الجامع لاحكام القران
لابي عبد الله محمد بن احمد الانصاري القرطبي
الجزء الثاني عشر
أعاد طبعه دار احياء التراث العربي بيروت - لبنان ١٤٠٥ هـ ١٩٨٥ م
بسم الله الرحمن الرحيم

تفسير سورة الحج
وهي مكية، سوى ثلاث أيات: قوله تعالى: " هذان خصمان " (١) [ الحج: ١٩ ] إلى تمام ثلاث آيات، قاله ابن عباس ومجاهد. وعن ابن عباس أيضا (أنهن أربع آيات)، قوله " عذاب الحريق ". [ الحج: ٢٢ ] وقال الضحاك وابن عباس أيضا: (هي مدنية) - وقاله قتادة - إلا أربع آيات: " وما أرسلنا (١) من قبلك من رسول ولا نبي " [ الحج: ٥٢ ] إلى " عذاب يوم عقيم " [ الحج: ٥٥ ] فهن مكيات. وعد النقاش ما نزل بالمدينة عشر آيات. وقال الجمهور: السورة مختلطة، منها مكي ومنها مدني. وهذا هو الاصح، لان الآيات تقتضي ذلك، لان " يأيها الناس " مكي، (١) و " يأيها الذين آمنوا " مدني. الغزنوي: وهي من أعاجيب السور، نزلت ليلا ونهارا، سفرا وحضرا، مكيا ومدنيا، سلميا وحربيا، ناسخا ومنسوخا، محكما ومتشابها، مختلف العدد. قلت: وجاء في فضلها ما رواه الترمذي وأبو داود والدارقطني عن عقبة بن عامر قال قلت: يا رسول الله، فضلت سورة الحج بأن فيها سجدتين ؟ قال: (نعم، ومن لم يسجدهما فلا يقرأهما). لفظ الترمذي. وقال: هذا حديث حسن ليس إسناده بالقوي. واختلف أهل العلم في هذا، فروي عن عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - وابن عمر أنهما قالا: " فضلت سورة الحج بأن فيها سجدتين ". وبه يقول ابن المبارك والشافعي وأحمد وإسحاق. ورأى بعضهم أن فيها سجده واحدة، وهو قول سفيان الثوري. روى الدارقطني عن عبد الله بن ثعلبة قال: رأيت عمر بن الخطاب سجد في الحج سجدتين، قلت في الصبح ؟ قال في الصبح.

(١) راجع ص ٧٩ وص ٨٧ من هذا الجزء.
(٢) يعنى غالبه مكى.
الجامع لاحكام القران
تفسير سورة الحج
قوله تعالى: يأيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شئ
قوله تعالى: يوم ترونها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع
قوله تعالى: ومن الناس من يجدل في الله بغير علم
قوله: يأيها الناس إن كنتم في ريب من البعث فإنا
قوله تعالى: ذلك بأن الله هو الحق وأنه يحى الموتى
قوله تعالى: ومن الناس من يجدل في الله بغير علم
قوله تعالى: ومن الناس من يعبد الله على حرف فإن
قوله تعالى: يدعوا من دون الله ما لا يضره وما
قوله تعالى: يدعوا لمن ضره أقرب من نفعه لبئس
قوله تعالى: إن الله يدخل الذين ءامنوا وعملوا الصلحت جنت
قوله تعالى: من كان يظن أن لن ينصره الله في
قوله تعالى: وكذلك أنزلنه ءايت بينت وأن الله يهدى من
قوله تعالى: إن الذين ءامنوا والذين هادوا والصبئين والنصرى
قوله تعالى: ألم تر أن الله يسجد له من في
قوله تعالى: هذان خصمان اختصموا في ربهم فالذين كفروا قطعت
قوله تعالى: كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أعيدوا
قوله تعالى: إن الله يدخل الذين ءامنوا وعملوا الصلحت جنت
قوله تعالى: وهدوا إلى الطيب من القول وهدوا إلى صراط
قوله تعالى: إن الذين كفروا عن سبيل الله والمسجد الحرام
قوله تعالى: وإذ بوأنا لابرهيم مكان البيت أن لا تشرك
قوله تعالى: وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل
قوله تعالى: ليشهدوا منفع لهم ويذكروا اسم الله في أيام
قوله تعالى: ذلك ومن يعظم حرمت الله فهو خير له
قوله تعالى: ذلك ومن يعظم شعئر الله فإنها من تقوب
قوله تعالى: ولكل أمة جعلنا منسكا ليذكروا اسم الله
قوله تعالى: الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم والصبرين على
قوله تعالى: والبدن جعلنها لكم من شعئر الله لكم فيها
قوله تعالى: لن ينال الله لحومها ولا دماءوها ولكن يناله
قوله تعالى: إن الله يدفع عن الذين ءامنوا إن الله
قوله تعالى: أذن للذين يقتلون بأنهم ظلموا وإن الله
قوله تعالى: الذين أخرجوا من ديرهم بغير حق إلا أن
قوله تعالى: الذين إن مكنهم في الارض أقاموا الصلوة وءاتوا
قوله تعالى: وإن يكذبوك فقد كذبت قبلهم قوم نوح وعاد
قوله تعالى: فكأين من قرية أهلكنها وهى ظالمة فهى خاوية
قوله تعالى: أفلم يسيروا في الارض فتكون لهم قلوب يعقلون
قوله تعالى: ويستعجلونك بالعذاب ولن يخلف الله وعده وإن يوما
قوله تعالى: وكأين من قرية أمليت لها وهى ظالمة
قوله تعالى: قل يأيها الناس إنما إنا لكم نذير
قوله تعالى: وما أرسلنا من قبلك من رسول ولا نبى
قوله تعالى: وليعلم الذين أوتوا العلم أنه الحق من ربك
قوله تعالى: ولا يزال كفروا في مرية منه حتى
قوله تعالى: الملك يومئذ لله يحكم بينهم فالذين ءامنوا وعملوا
قوله تعالى: والذين هاجروا في سبيل الله ثم قتلوا أو
قوله تعالى: ذلك ومن عاقب بمثل ما عوقب به ثم
قوله تعالى ذلك بأن الله يولج اليل في النهار ويولج
قوله تعالى: ذلك بأن الله هو الحق وأن ما يدعون
قوله تعالى: ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء
قوله تعالى: له ما في السموت وما في الارض وإن
قوله تعالى: ألم تر أن الله سخر لكم ما في
قوله تعالى: وهو الذى أحياكم ثم يميتكم ثم يحييكم إن
قوله تعالى: لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه فلا ينزعنك
قوله تعالى: وإن جدلوك فقل الله أعلم بما تعملون
قوله تعالى: ألم تعلم أن الله يعلم ما في السماء
قوله تعالى: ويعبدون من دون الله ما لم ينزل به
قوله تعالى: وإذا تتلى عليهم ءايتنا بينت تعرف في وجوه
قوله تعالى: يأيها الناس ضرب مثل فاستمعوا له إن الذين
قوله تعالى: ما قدروا الله حق قدره إن الله
قوله تعالى: الله يصطفى من الملئكة رسلا ومن الناس إن
قوله تعالى: يأيها الذين ءامنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم
قوله تعالى: وجهدوا في الله حق جهاده هو اجتبكم وما
سورة المؤمنون
قوله تعالى: قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم
قوله تعالى: ولقد خلقنا الانسن من سللة من طين
قوله تعالى: ثم إنكم بعد ذلك لميتون ثم إنكم
قوله تعالى: ولقد خلقنا فوقكم سبع طرائق وما كنا
قوله تعالى: وأنزلنا من السماء ماء بقدر فأسكنه في الارض
قوله تعالى: فأنشأنا لكم به جنت من نخيل وأعنب لكم
قوله تعالى: وشجرة تخرج من طور سينآء تنبت بالدهن وصبغ
قوله تعالى: وإن لكم في الانعم لعبرة نسقيكم مما في
قوله تعالى: فإذا استويت أنت ومن معك على الفلك
قوله تعالى: وقل رب أنزلنى منزلا مباركا وأنت خير المنزلين
قوله تعالى: إن في ذلك لايت وإن كنا لمبتلين
قوله تعالى: ثم أنشأنا من بعدهم قرنا ءاخرين فأرسلنا
قوله تعالى: وقال الملا من قومه الذين كفروا وكذبوا بلقاء
قوله تعالى: هيهات هيهات لما توعدون
قوله تعالى: إن هي إلا حياتنا نموت ونحيا وما
قوله تعالى: إن هو إلا رجل افترى على الله كذبا
قوله تعالى: ثم أنشأنا من بعدهم قروناء اخرين ما
قوله تعالى: ثم أرسلنا موسى وأخاه هرون بأيتنا وسلطن مبين
قوله تعالى: ولقد ءاتينا موسى الكتب لعلهم يهتدون
قوله تعالى: وجعلنا ابن مريم وأمة ءاية وءاوينهما إلى ربوة
قوله تعالى: يأيها الرسل كلوا من الطيبت واعملوا صلحا إنى
قوله تعالى: وإن هذه أمتكم أمة وحدة وأنا ربكم فاتقون
قوله تعالى: أيحسبون أنما نمدهم به من مال وبنين
قوله تعالى: إن الذين هم من خشية ربهم مشفقون
قوله تعالى: أولئك يسرعون في الخيرات وهم لها سبقون
قوله تعالى: ولا نكلف نفسا إلا وسعها ولدينا كتب ينطق
قوله تعالى: بل قلوبهم في غمرة من هذا ولهم أعمل
قوله تعالى: قد كانت ءايتى تتلى عليكم فكنتم على أعقبكم
قوله تعالى: أفلم يدبروا القول أم جاءهم ما لم يأت
قوله تعالى: أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون
قوله تعالى: إم يقولون به جنة بل جاء هم بالحق
قوله تعالى: ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السموت والارض ومن
قوله تعالى: أم تسئلهم خرجا فخراج ربك خير وهو خير
قوله تعالى: وإنك لتدعوهم إلى صرط مستقيم وإن الذين
قوله تعالى: ولو رحمنهم وكشفنا ما بهم من ضر للجوا
قوله تعالى: ولقد أخذنهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرعون
قوله تعالى: حتى إذا فتحنا عليهم بابا ذا عذاب شديد
قوله تعالى: وهو الذى أنشأ لكم السمع والابصر والافئدة قليلا
قوله تعالى: وهو الذى ذرأكم في الارض وإليه تحشرون
قوله تعالى: وهو الذى يحى ويميت وله اختلف اليل والنهار
قوله تعالى: بل أتينهم بالحق وإنهم لكذبون ما اتخذ
قوله تعالى: قل رب إما ترينى ما يوعدون رب
قوله تعالى: وإنا على أن نريك ما نعدهم لقدرون
قوله تعالى: ادفع بالتى هي أحسن السيئة نحن أعلم بما
قوله تعالى: وقل رب أعوذ بك من همزت الشيطين
قوله تعالى: حتى إذا أحدهم الموت قال رب ارجعون
قوله تعالى: فإذا نفح في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ
قوله تعالى: فمن ثقلت موزينه فأولئك هم المفلحون ومن
قوله تعالى: تلفح وجوههم النار وهم فيها كلحون ألم
قوله تعالى: قالوا ربنا غلبت شقوتنا وكنا قوما ضآلين
قوله تعالى: إنه كان فريق من عبادي يقولون ربنا آمنا
قوله تعالى: قل كم لبثتم في الارض عدد سنين
قوله تعالى: أفحسبتم أنما خلقنكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون
قوله تعالى: فتعلى الله الملك الحق لا إله إلا هو
قوله تعالى: ومن يدع مع الله إلها ءاخر لا برهن
سورة النور
قوله تعالى: سورة أنزلنها وفرضنها وأنزلنا فيها ءايت بينت لعلكم
قوله تعالى: الزانية والزانى فاجلدوا كل وحد منهما مائة جلدة
قوله تعالى: الزانى لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية
قوله تعالى: والذين يرمون المحصنت ثم لم يأتوا بأربعة شهداء
قوله تعالى: والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا
تعالى: والذين يرمون المحصنات
قوله تعالى: إن الذين جاءو بالافك عصبة منكم لا تحسبوه
قوله تعالى: إن الذين يرمون المحصنت الغفلت المؤمنت لعنوا في
قوله تعالى: يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما كانوا
قوله تعالى: يومئذ يوفيهم الله دينهم الحق ويعلمون أن الله
قوله تعالى: الخبيثت للخبيثين والخبيثون للخبيثت والطيبت للطيبين
قوله تعالى: يأيها الذين ءامنوا لا تدخلوا بيوتا غير بيوتكم
قوله تعالى: فإن لم تجدوا فيها أحدا فلا تدخلوها حتى
قوله تعالى: ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتا غير مسكونة
قوله تعالى: قل للمؤمنين يغضوا من أبصرهم ويحفظوا فروجهم
قوله تعالى: وقل للمؤمنت يغضضن من أبصرهن ويحفظن فروجهن
قوله تعالى: وأنكحوا الايمى منكم والصلحين من عبادكم وإمائكم إن
قوله تعالى: وليستعفف الذين لا يجدون نكاحا حتى يغنيهم الله
قوله تعالى: في بيوت أذن ترفع ويذكر فيها اسمه
قوله تعالى: والذين كفروا أعملهم كسراب بقيعة يحسبه الظمئان ماء
قوله تعالى: أو كظلمت في بحر لجئ يغشه موج من
قوله تعالى: ألم تر أن الله يسبح له في السموت
قوله تعالى: ألم تر أن الله يزجى سحابا ثم يؤلف
قوله تعالى: والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من
قوله تعالى: ويقولون ءامنا بالله وبالرسول وأطعنا ثم يتولى فريق
قوله تعالى: وإذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم إذا
قوله تعالى: إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله
قوله تعالى: ومن يطع الله ورسوله ويخش الله ويتقه فأولئك
قوله تعالى: وأقسموا بالله جهد أيمنهم لئن أمرتهم ليخرجن قل
قوله تعالى: قل أطيعوا الله وأطيعو الرسول فإن تولوا فإنما
قوله تعالى: وعد الله الذين ءامنوا منكم وعملوا الصلحت ليستخلفنهم
قوله تعالى: وأقيموا الصلوة وءاتو الزكوة وأطيعوا الرسول لعلكم ترحمون
قوله تعالى: لا تحسبن الذين كفروا معجزين في الارض ومأويهم
قوله تعالى: يأيها الذين ءامنوا ليستئذنكم الذين ملكت أيمنكم والذين
قوله تعالى: وإذا بلغ الاطفل منكم الحلم فليستئذنوا كما استئذن
قوله تعالى: والقواعد من النساء التى لا يرجعون نكاحا فليس
قوله تعالى: ليس على الاعمى حرج ولا على الاعرج حرج
قوله تعالى: إنما المؤمنون الذين ءامنوا بالله ورسوله وإذا كانوا
قوله تعالى: لا تجعلوا دعاء الرسول بينكم كدعآء بعضكم بعضا
قوله تعالى: ألا إن الله ما في السموت والارض قد