أقيلوا ذوي المروءات عثراتهم. ( نهج البلاغة ٤: ٦)      لا يَصدق إيمان عبد حتى يكون بما في يد الله أوثق منه بما في يده. ( نهج البلاغة ٤: ٧٤)      إياك والعجلة بالأمور قبل أوانها أو التسقط فيها عند إمكانها. ( نهج البلاغة ٣: ١٠٩)       الحرفة مع العفة خير من الغنى مع الفجور. ( نهج البلاغة ٣: ٥٢)      إحذروا نفار النعم، فما كل شارد بمردود. ( نهج البلاغة ٤: ٥٤)     
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الجامع لاحكام القرآن الصفحة

الجامع لاحكام القران
لابي عبد الله محمد بن احمد الانصاري القرطبي
الجزء العاشر
أعاد طبعه دار احياء التراث العربي بيروت - لبنان ١٤٠٥ هـ ١٩٨٥ م
بسم الله الرحمن الرحيم

تفسير سورة الحجر

قوله تعالى: الر تلك ءايت الكتب وقرءان مبين (١)
تقدم (١) معناه. و " الكتاب " قيل فيه: إنه اسم لجنس الكتب المتقدمة من التوراة والانجيل، ثم قرنهما بالكتاب المبين. وقيل: الكتاب هو القرآن، جمع له بين الاسمين.

قوله تعالى: ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين (٢)
" رب " لا تدخل على الفعل، فإذا لحقتها " ما " هيأتها للدخول على الفعل تقول: ربما قام زيد، وربما يقوم زيد. ويجوز أن تكون " ما " نكرة بمعنى شئ، و " يود " صفة له، أي رب شئ يود الكافر. وقرأ نافع وعاصم " ربما " مخفف الباء. الباقون مشددة، وهما لغتان. قال أبو حاتم: أهل الحجاز يخففون ربما، قال الشاعر:
ربما ضربة بسيف صقيل ذ بين بصرى وطعنة نجلاء (٢)
وتميم وقيس وربيعة يثقلونها. وحكى فيها: ربما وربما، وربتما وربتما، بتخفيف الباء وتشديدها أيضا (٣). وأصلها أن تستعمل في القليل وقد تستعمل في الكثير، أي يود الكفار في أوقات كثيرة لو كانوا مسلمين، قاله الكوفيون. ومنه قول الشاعر:

(١) راجع ج‍ ٨ ص ٣٠٤ (٢) لبيت لعدى بن الرعلاء الغساني. وبصرى: بلدة قرب الشام، هي كرسى حوران، كان يقوم فيها سوق للجاهلية. قال صاحب خزانة الادب: "... وإنما صح إضافة بين إلى بصرى لاشتمالها على متعدد من الامكنة، أي بين أماكن بصرى ونواحيها. ورواى الشريف الحسينى في حماسته: " دون بصرى " ودون هنا بمعنى قبل أو بمعنى خلف. وقال العينى: بمعنى عند ". راجع الخزانة في الشاهد التاسع والتسعين بعد السبعمائة.
(٣) قال ابن هشام في المغنى: " وفى رب ست عشرة لغة: ضم الراء وفتحها، وكلاهما مع التشديد والتخفيف. والاوجه الاربعة مع تاء التأنيث، ساكنة أو محركة، مع التجريد منها، فهذه اثنتا عشرة. والضم والفتح مع إسكان الياء وضم الحرفين مع التشديد ومع التخفيف ".

الجامع لاحكام القران
تفسير سورة الحجر
قوله تعالى: الر تلك ءايت الكتب وقرءان مبين
قوله تعالى: ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين
قوله تعالى: ذرهم يأكلوا ويتمتعوا ويلههم الامل فسوف يعلمون
قوله تعالى: وما أهلكنا من قريه إلا ولها كتاب معلوم
قوله تعالى: ما تسبق من أمة أجلها وما يستئخرون
قوله تعالى: وقالوا يأيها الذى نزل عليه الذكر إنك لمجنون
قوله تعالى: ما ننزل الملائكة إلا بالحق وما كانوا إذا
قوله تعالى: إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافضون
قوله تعالى: ولقد أرسلنا من قبلك في شيع الاولين
قوله تعالى: وما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزءون
قوله تعالى: كذلك نسلكه في قلوب المجرمين لا يؤمنون
قوله تعالى: ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه
قوله تعالى: ولقد جعلنا في السماء بروجا وزينها للناظرين
قوله تعالى: وحفظنها من كل شيطان رجيم
قوله تعالى: إلا من استرق السمع فأتبعه شهاب مبين
قوله تعالى: والارض مددنها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها
قوله تعالى: وإن من شئ إلا عندنا خزائنه وما ننزله
قوله تعالى: وأرسلنا الرياح لواقح فأنزلنا من السماء ماء فأسقينكموه
قوله تعالى: وإنا لنحن نحى ونميت ونحن الوارثون
قوله تعالى: ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستخرين
قوله تعالى: وإن ربك هو يحشرهم إنه حكيم عليم
قوله تعالى: ولقد خلقنا الانسان من صلصل من حمإ مسنون
قوله تعالى: والجآن خلقنه من قبل من نار السموم
قوله تعالى: وإذ قال ربك لملائكة إنى خلق بشرا من
قوله تعالى: فسجد الملكة كلهم أجمعون إلا إبليس أبى
قوله تعالى: قال يا إبليس مالك ألا تكون مع الساجدين
قوله تعالى: قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون
قوله تعالى: قال رب بما أغويتني لازينن لهم الارض ولاغوينهم
قوله تعالى: إلا عبادك منهم المخلصين
قوله تعالى: قال هذا صراط مستقيم
قوله تعالى: إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من
قوله تعالى: وإن جهنم لموعدهم أجمعين لها سبعة أبواب
قوله تعالى: إن المتقين في جنات وعيون ادخلوها بسلام
قوله تعالى: ونزعنا ما في صدورهم من غل إخوانا على
قوله تعالى: نبى عبادي أنى أنا الغفور الرحيم وأن
قوله تعالى: ونبئهم عن ضيف إبراهيم إذ دخلوا عليه
قوله تعالى: قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانطين
قوله تعالى: قال ومن يقنط من رحمة الله ربه
قوله تعالى: قال فما خطبكم أيها المرسلون قالوا إنا
قوله تعالى: فلما جاء آل لوط المرسلون قال إنكم
قوله تعالى: وقضينا إليه ذلك الامر أن دابر هؤلاء مقطوع
قوله تعالى: لعمرك إنهم لفى سكرتهم يعمهون
قوله تعالى: فأخذتهم الصيحة مشرقين فجعلنا عليها سافلها وأمطرنا
قوله تعالى: إن في ذلك لايت للمتوسمين
قوله تعالى: وإنها لبسبيل مقيم إن ذلك لاية للمؤمنين
قوله تعالى: ولقد كذب أصحب الحجر المرسلين
قوله تعالى: وءاتيناهم ءايتنا فكانوا عنها معرضين
قوله تعالى: وكانوا ينحتون من اجبال بيوتا ءامنين فأخذتهم
قوله تعالى: وما خلقنا السموات والارض وما بينهما إلا بالحق
قوله تعالى: ولقد أتيناك سبعا من المثانى والقرآن الظيم
قوله تعالى: لا تمدن عينيك إلى ما متعنا به أرواجا
قوله تعالى: وقل إنى أنا النذير المبين كما
قوله تعالى: الذين جعلوا القرءان عضين
قوله تعالى: فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون
قوله تعالى، فاصدع بما تؤمر وأعرض عن المشركين إنا
قوله تعالى: الذين يجعلون مع الله إلها ءاخر فسوف يعلمون
قوله تعالى: ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون
قوله تعالى: فسبح بحمد ربك وكن من الساجدين
قوله تعالى: واعبد ربك حتى يأتيك اليقين
تفسير سورة النحل
قوله تعالى: أتى أمر الله فلا تستعجلوه سبحنه وتعلى عما
قوله تعالى: ينزل الملكة بالروح من أمره على من يشاء
قوله تعالى: خلق السموات والارض بالحق تعلى عما يشركون
قوله تعالى: خلق الانسان من نطفة فإذا هو خصيم مبين
قوله تعالى: والانعام خلقها لكم فيها دف ء ومنفع ومنها
قوله تعالى: ولكم فيها جمال حين تريحون وحبن تسرحون
قوله تعالى: وتحمل أثقالكم إلى البلد لم تكونوا بلغيه إلا
قوله تعالى: والخيل والبغال والحمير لتركبوها ورزينة ويخلق ما لا
قوله تعالى: وعلى الله قصد السبيل ومنها جائر ولو شآء
قوله تعالى: هو الذى أنزل من السماء ماء لكم منه
قوله تعالى: ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخل والاعناب ومن
قوله تعالى: وسخر لكم الليل والنهار والشمس والقمر والنجوم مسخرات
قوله تعالى: وما ذرألكم في الارض مختلفا ألوانه إن في
قوله تعالى: وهو الذى سخر البحر لتأكلوا منه لحما طريا
قوله تعالى: وألقى في الارض روسى أن تميد بكم وأنهرا
قوله تعالى: وعلمت وبالنجم هم يهتدون
قوله تعالى: أفمن يخلق كمن لا يخلق أفلا تذكرون
قوله تعالى: وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الله
قوله تعالى: والذين يدعون من دون الله لا يخلقون شيا
قوله تعالى: إلهكم إله واحد فالذين لا يؤمنون بالاخرة قلوبهم
قوله تعالى: وإذا قيل لهم ماذآ أنزل ربكم قالوآ أسطير
قوله تعالى: ليحملوا أوزارهم كاملة يوم القيامة ومن أوزار الذين
قوله تعالى: قد مكر الذين من قبلهم فأتى الله بنينهم
قوله تعالى: ثم يوم القيمة يخزيهم ويقول أين شركاءى الذين
قوله تعالى: الذين تتوفهم الملكة ظالمي أنفسهم فألقوا السلم ما
قوله تعالى: فأدخلوا أبواب جهنم خالدين فيها فلبئس مثوى المتكبرين
قوله تعالى: وقيل للذين اتقوا ماذا أنزل ربكم قالوا خيرا
قوله تعالى: هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملكة أو
قوله تعالى: فأصابهم سيئات ما عملوا وحاق بهم ما كانوا
قوله تعالى: وقال الذين أشركوا لو شآء الله ما عبدنا
قوله تعالى: ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا
قوله تعالى: إن تحرص على هدهم فإن الله لا يهدى
قوله تعالى: وأقسموا بالله جهد أيمانهم لا يبعث الله من
قوله تعالى: ليبين لهم الذى يختلفون فيه وليعلم الذين كفروا
قوله تعالى: إنما قولنا اشئ إذا أردناه أن نقول له
قوله تعالى: والذين هاجروا في سبيل الله من بعد ما
قوله تعالى: الذين صبروا وعلى ربهم يتوكلون
قوله تعالى: وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم
قوله تعالى: أفأمن الذين مكروا السيئات أن يخسف الله
قوله تعالى: أو لم يروا إلى ما خلق الله من
قوله تعالى: ولله يسجد ما في السموت وما في الارض
قوله تعالى: وقال الله لا تتخذوا إلهين اثنين إنما هو
قوله تعالى: وله ما في السموت والارض وله الدين
قوله تعالى: وما بكم من نعمة فمن الله ثم إذا
قوله تعالى: ويجعلون لما لا يعلمون نصيبا مما رزقنهم تالله
قوله تعالى: ويجعلون لله البنت سبحنه ولهم ما يشتهون
قوله تعالى: وإذا بشر أحدهم بالانثى ظل وجهه مسودا وهو
قوله تعالى: يتورى من القوم من سوء ما بشر به
قوله تعالى: للذين لا يؤمنون بالاخرة مثل السوء ولله المثل
قوله تعالى: ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها
قوله تعالى: ويجعلون لله ما يكرهون وتصف ألسنتهم الكذب
قوله تعالى: تالله لقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فزين
قوله تعالى: وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذى
قوله تعالى: والله أنزل من السماء ماء فأحيا بها الارض
قوله تعالى: وإن لكم في الانعام لعبرة نسقيكم مما في
قوله تعالى: ومن ثمرات النخيل والاعناب تتخذون منه سكرا ورزقا
قوله تعالى: وأوحى ربك إلى النحل أن أتخذى من الجبال
قوله تعالى: ثم كلى من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك
قوله تعالى: والله خلقكم ثم يتوفكم ومنكم من يرد إلى
قوله تعالى: والله فضل بعضكم على بعض في الرزق فما
قوله تعالى: والله جعل لكم من أنفسكم أزواجا وجعل لكم
قوله تعالى: ويعبدون من دون الله ما لا يملك لهم
قوله تعالى: ضرب الله مثلا عبدا مملوكا لا يقدر على
قوله تعالى: وضرب الله مثلا رجلين أحدهما أبكم لا يقدر
قوله تعالى: ولله غيب السموت والارض وما أمر الساعة
قوله تعالى: والله أخرجكم من بطون أمهتكم لا تعلمون شيئا
قوله تعالى: ألم يروا الى الطير مسخرات في الجو السماء
قوله تعالى: والله جعل لكم من بيوتكم سكنا وجعل لكم
قوله تعالى: والله جعل لكم مما خلق ظللا وجعل لكم
قوله تعالى: فإن تولوا فإنما عليك البلغ المبين
قوله تعالى: يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها وأكثرهم الكفرون
قوله تعالى: ويوم نبعث من كل أمة شهيدا ثم لا
قوله تعالى: وإذا رأى الذين ظلموا العذاب فلا يحفف عنهم
قوله تعالى: وإذا رأى الذين أشركوا شركاءهم قالوا ربنا هؤلاء
قوله تعالى: الذين كفروا وصدوا عن سبيل زدنهم عذابا فوق
قوله تعالى: ويوم نبعث من كل أمة شهيدا عليكم من
قوله تعالى: إن الله يأمر بالعدل والاحسن وإيتاء ذى
قوله تعالى: وأوفوا بعهد الله إذا عهدتم ولا تنقضوا الايمن
قوله تعالى: ولا تكونوا كالتى نقضت غزلها من بعد قوة
قوله تعالى: ولو شآء الله لجعلكم أمة وحدة ولكن يضل
قوله تعالى: ولا تتخذوا أيمنكم دخلا بينكم فتزل قدم بعد
قوله تعالى: ولا تشتروا بعهد الله ثمنا قليلا إنما عند
قوله تعالى: من عمل صلحا من ذكر أو أنثى وهو
قوله تعالى: فإذا قرأت القرءان فاستعذ بالله من الشيطن الرجيم
قوله تعالى: إنه ليس له سلطان على الذين ءامنوا وعلى
قوله تعالى: وإذا بدلنا ءاية مكان ءاية والله أعلم بما
قوله تعالى: ولقد نعلم أنهم يقولون إنما يعلمه بشر لسان
قوله تعالى: إن الذين لا يؤمنون بئايت الله لا يهديهم
قوله تعالى: إنما يفترى الكذب الذين لا يؤمنون بئايت الله
قوله تعالى: من كفر بالله من بعد إيمنه إلا من
قوله تعالى: ذلك بأنهم استحبوا الدنيا على الاخرة وأن الله
قوله تعالى: ثم إن ربك للذين هاحروا من بعد ما
قوله تعالى: يوم تأتى كا نفس تجدل عن نفسها وتوفى
قوله تعالى: وضرب الله مثلا قرية كانت ءامنة مطمنة يأتيها
قوله تعالى: وضرب الله مثلا قرية
قوله تعالى: ولقد جاءهم رسول منهم فكذبوه فأخذهم العذاب وهم
قوله تعالى: فكلوا مما رزقكم الله حللا طيبا واسمروا نعمت
قوله تعالى: إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما
قوله تعالى: ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا
قوله تعالى: وعلى الذين هادوا حرمنا ما قصصنا عليك
قوله تعالى: ثم إن ربك للذين عملوا السوء بجهلة ثم
قوله تعالى: إن إبراهيم كان أمة قانتا لله حنيفا
قوله تعالى: شاكرا لانعمه اجتبه وهده إلى صراط مستقيم
قوله تعالى: ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا
قوله تعالى: إنما جعل السبت على الذين اختلفوا فيه وإن
قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموضعة الحسنة وجد
قوله تعالى: وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن
قوله تعالى: واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم
تفسير سورة الاسراء
قوله تعالى: سبحن الذى أسرى بعبده ليلا من المسجد تالحرام
قوله تعالى: وءاتينا موسى الكتب وجعلنه هدى لبنى إسرءيل ألا
قوله تعالى: ذرية من حملنا مع نوح إنه كان عبدا
قوله تعالى: وقضينا إلى بنى إسرءيل في الكتب لتفسدن في
قوله تعالى: فإذا جاء وعد أولهما بعثنا عليكم عبادا لنآ
قوله تعالى: ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددنكم بأمول وبنين
قوله تعالى: إن أحسنتم أحسنتم لانفسكم وإن أسئتم فلها فإذا
قوله تعالى: عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا
قوله تعالى: إن هذا القرءان يهدى للتى هي أقوم ويبشر
قوله تعالى: ويدع الانسان بالشر دعاءه بالخير وكان الانسان عجولا
قوله تعالى: وجعلنا الليل والنهار ءايتين فمحونا ءاية الليل وجعلنا
قوله تعالى: وكل إنسن ألزمنه طره في عنقه ونخرج له
قوله تعالى: من اهتدى فإنما يهتدى لنفسه ومن ضل فإنما
قوله تعالى: وإذآ أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها
قوله تعالى: وكم أهلكنا من القرون من بعد نوح وكفى
قوله تعالى: من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما
قوله تعالى: كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما
قوله تعالى: وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسنا
قوله تعالى: ربكم أعلم بما في نفوسكم إن تكونوا صالحين
قوله تعالى: وءات ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل
قوله تعالى: وإما تعرضن عنهم ابتغاء رحمه من ربك
قوله تعالى: ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها
قوله تعالى: إن ربك يبسط الرزق لمن يشآء ويقدر
قوله تعالى: ولا تقتلوا أولدكم خشية أملق نحن نرزقهم وإياكم
قوله تعالى: ولا تقربوا الزنى إنه كان فحشة وساء سبيلا
قوله تعالى: ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق
قوله تعالى: ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتى هي أحسن
قوله تعالى: وأوفوا الكيل إذا كلتم وزنوا بالقسطاس المستقيم ذلك
قوله تعالى: ولا تقف ما ليس لك به علم إن
قوله تعالى: ولا تمش في الارض مرحا إنك لن تخرق
قوله تعالى: ذلك مما أوحى إليك ربك من الحكمة ولا
قوله تعالى: أفأصفكم ربكم بالنبيين واتخذ من الملكة إنثا
قوله تعالى: ولقد صرفنا في هذا القرءان ليذكروا وما يزيدهم
قوله تعالى: قل لو كان معه ءالهة كما يقولون إذا
قوله تعالى: تسبح له السموت السبع والارض ومن فيهن وإن
قوله تعالى: وإذا قرأت القرءان جعلنا بينك وبين الذين لا
قوله تعالى: وجعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفئ اذانهم
قوله تعالى: نحن أعلم بما يستمعون به إذ يستمعون إليك
قوله تعالى: انظر كيف ضربوا لك الامثال فضلوا فلا
قوله تعالى: وقالوا أءذا كنا عظما ورفتا أءنا لمبعوثون
قوله تعالى: قل كونو حجارة أو حديدا أو خلقا
قوله تعالى: يوم يدعوكم فتستجيبون بحمده وتظنون إن لبثتم إلا
قوله تعالى: وقل لعبادي يقولوا التى هي أحسن أن الشيطن
قوله تعالى: ربكم أعلم بكم إن يشاء يرحمكم أو إن
قوله تعالى: وربكم أعلم بمن في السموت والارض ولقد فضلنا
قوله تعالى قل ادعوا الذين زعمتم من دونه فلا يملكون
قوله تعالى: أولئك الذين يدعون يبتغون إلى ربهم الوسيلة أيهم
قوله تعالى: وإن من قرية إلا نحن مهلكوها قبل يوم
قوله تعالى: وما منعنا أن نرسل بالايت إلآ أن
قوله تعالى: وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس وما
قوله تعالى: وإذ قلنا للملكة اسجدوا لادم فسجدوا إلا إبليس
قوله تعالى: قال اذهب فمن تبعك منهم فإن جهنم جرآؤكم
قوله تعالى: واسمفزز من اسمطعت منهم بصوتك أجلب عليهم بخيلك
قوله تعالى: إن عبادي ليس لك عليهم سلطان وكفى بربك
قوله تعالى: ربكم الذى يزجى لكم الفلك في البحر
قوله تعالى: وإذا مسكم الضر في البحر ضل من
قوله تعالى: أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر أو يرسل
قوله تعالى: أم أمنتم إن يعيدكم فيه تارة أخرى فيرسل
قوله تعالى: ولقد كرمنا بنئ ادم وحملنهم في البر والبحر
قوله تعالى: يوم ندعوا كل أناس بإمامهم فمن أوتى كتبه
قوله تعالى: من كان في هذه أعمى فهو في الاخرة
قوله تعالى: وإن كادوا ليفتونك عن الذى أوحينا إليك لتفتري
قوله تعالى: ولولا أن ثبتنك لقد كدت تركن إليهم شيئا
قوله تعالى: وإن كادوا ليستفزونك من الارض ليخرجوك منها وإذا
قوله تعالى: سنة من قد أرسلنا قبلك من رسلنا ولا
قوله تعالى: أقم الصلوة لدلوك الشمس إلى عسق اليل وقرءان
قوله تعالى: ومن الليل فتهجد به نافلة لك عسى أن
قوله تعالى: وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجنى مخرج صدق
قوله تعالى: وقل جاء الحق وزهق الباطل إن البطل كان
قوله تعالى: وننزل من القرءان ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين
قوله تعالى وإذآ أنعمنا على الانسن أعرض ونئا بجانبه
قوله تعالى: ويسئلونك عن الروح قل الوح من أمر ربى
عباس في قوله: ويسألونك عن الروح
قوله تعالى: ولئن شئنا لنذهبن بالذى أوحينا إليك ثم لا
قوله تعالى: قل لئن اجتمعت الانس والجن على أن يأتوا
قوله تعالى: ولقد صرفنا للناس في هذا القرءان من كل
قوله تعالى: وقالوا لن نومن لك حتى تفجر لنا من
قوله تعالى: وما منع الناس أن يؤمنوا إذ جاءهم الهدى
قوله تعالى: قل لو كان في الارض ملائكة يمشون مطمنين
قوله تعالى: قل كفى بالله بينى وبينكم إنه كان بعباده
قوله تعالى: ومن يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن
قوله تعالى: ذلك جزاءهم بأنهم كفروا بئايتنا وقالوا أءذا كنا
قوله تعالى: قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربى إذا
قوله تعالى: ولقد ءاتينا موسى تسع ءايت بينت فسئل بنى
قوله تعالى: قال لقد علمت مآ أنزل هؤلاء إلا رب
قوله تعالى: فأراد أن يستفزهم من الارض فأغرقنه ومن
قوله تعالى: وبالحق أنزله وبالحق نزل وما أرسلنك إلا مبشرا
قوله تعالى: وقرءانا فرقنه لتقرأه على الناس على مكث ونزلنه
قوله تعالى: قل ءامنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين
قوله تعالى: ويقولون سبحن ربنا إن كان وعد ربنا
قوله تعالى: ويخرون للاذقان يبكون ويزيدهم خشوعا
قوله تعالى: قل ادعوا الله أو ادعوا الرحمن أيا ما
قوله تعالى: وقل الحمد لله الذى لم يتخذ ولدا ولم
تفسير سورة الكهف
قوله تعالى: الحمد لله الذى أنزل على عبده الكتب ولم
قوله تعالى: وينذر الذين قالوا اتخذ الله ولدا ما
قوله تعالى: فلعك بخع نفسك علئ اثرهم إن لم يؤمنوا
قوله تعالى: إنا جعلنا ما على الارض زينة لها لنبلوهم
قوله تعالى: وإنا لجعلون ما عليها صعيدا جرزا
قوله تعالى: أم حسبتم أن أصحب الكهف والرقيم كانوا من
قوله تعالى: إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا ءاتنا
قوله تعالى: فضربنا علئ اذانهم في الكهف سنين عددا
قوله تعالى: ثم بعثنهم لنعلم أي الحزبين أحصى لما
قوله تعالى: نحن نقص عليك نبأهم بالحق إنهم فتية
قوله تعالى: وربطنا على قلوبهم إذ قاموا فقالوا ربنا رب
قوله تعالى: هؤلاء قومنا اتخذوا من دونه ءالهة لولا يأتون
قوله تعالى: وإذ اعتزلتموهم وما يعبدون إلا الله فأوا إلى
قوله تعالى: وترى الشمس إذا طلعت تزور عن كهفهم
قوله تعالى: وكذك بعثناهم ليتسائلوا بينهم قال قائل منهم كم
قوله تعالى: وكذلك أعثرنا عليهم ليعلموا أن وعد الله
قوله تعالى: سيقولون ثلثة رابعهم كلبهم ويقولون خمسة سادسهم
قوله تعالى: ولا تقولن لشئ إنى فاعل ذلك غدا
قوله تعالى: ولبثوا في كهفهم ثلث مائة سنين وازدادوا تسعا
قوله تعالى: قل الله أعلم بما لبثوا له غيب السموت
قوله تعالى: واتل ما أوحى إليك من كتاب ربك لا
قوله تعالى: هذا واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم
قوله تعالى: وقل الحق من ربك فمن شآء فليؤمن
قوله تعالى: إن الذين ءامنوا وعملوا الصلحت إنا لا نضيغ
قوله تعالى: واضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لاحدهما جنتين من
قوله تعالى: ودخل جنته وهو ظالم نفسه قال مآ أظن
قوله تعالى: قال له صاحبه وهو يحاوره أكفرت بالذى
قوله تعالى: ولولا إذ دخلت جنتك قلت ما شآء
قوله تعالى: وأحيط بثمره فأصبح يقلب كفيه على مآ أنفق
قوله تعالى: ولم تكن له فئة ينصرونه من دون الله
قوله تعالى: هنالك الولية لله الحق هو خير ثوابا وخير
قوله تعالى: واضرب لهم مثل الحيوة الدنيا كماء أنزله من
قوله تعالى: المال والبنون زينة الحيوة الدنيا والباقيات الصلحت خير
قوله تعالى: ويوم نسير الجبال وترى الارض بارزة وحشرنهم
قوله تعالى: وعرضوا على ربك صفا لقد جئتمونا كما حلقناكم
قوله تعالى: ووضع الكتب فترى المجرمين مشفقين مما فيه
قوله تعالى: وإذا قلنا للملكة اسجدوا لادم فسجدوا إلا إبليس