لا تظلِم كما لا تحب أن تُظلَمَ. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة. ( نهج البلاغة ٤: ١٤)       ليس كل طالب بمرزوق ولا كل مجمل بمحروم. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)        حفظ ما في الوعاء بشد الوكاء. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)      عجبت لمن يقنط ومعه الاستغفار. ( نهج البلاغة ٤: ١٩)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الجامع لاحكام القرآن الصفحة

الجامع لاحكام القران
لابي عبد الله محمد بن احمد الانصاري القرطبي
الجزء السابع
أعاد طبعه دار احياء التراث العربي بيروت - لبنان ١٤٠٥ هـ ١٩٨٥ م
بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى: وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم
ما في البر
والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولاحبة في ظلمت الأرض ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين (٥٩)
فيه ثلاث مسائل: الأولى - جاء في الخبر أن هذه الآية لما نزلت نزل معها اثنا عشر ألف ملك. وروى البخاري عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " مفاتح الغيب خمس لا يعلمها إلا الله لا يعلم ما تغيض الأرحام إلا الله ولا يعلم ما في غد إلا الله ولا يعلم متى يأتي المطر إلا الله ولا تدري نفس بأي أرض تموت إلا الله ولا يعلم متى تقوم الساعة إلا الله ". وفي صحيح مسلم عن عائشة قالت: من زعم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبر بما يكون في غد فقد أعظم على الله الفرية، والله تعالى يقول: " قل لا يعلم من في السماوات والأرض الغيب إلا الله " (١) ومفاتح جمع مفتح، هذه اللغة الفصيحة. ويقال: مفتاح ويجمع مفاتيح. وهي قراءة ابن السميقع " مفاتيح ". والمفتح عبارة عن كل ما يحل غلقا، محسوسا كان كالقفل على البيت أو معقول كالنظر. وروى ابن ماجة في سننه وأبو حاتم البستي في صحيحه عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر وإن من الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه). وهو في الآية استعارة عن التوصل إلى الغيوب كما يتوصل في الشاهد بالمفتاح إلى المغيب عن الإنسان،

(١) راجع ج‍ ١٣ ص ٢٢٥. (*)
الجامع لاحكام القران
قوله تعالى: وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ويعلم
قوله تعالى: وهو الذي يتوفاكم باليل ويعلم ما جرحتم
قوله تعالى: وهو القاهر فوق عباده ويرسل عليكم حفظة حتى
قوله تعالى: قل ينجيكم من ظلمت البر والبحر تدعونه تضرعا
قوله تعالى: قل هو القادر على أن يبعث عليكم
قوله تعالى: وكذب به قومك وهو الحق قل لست عليكم
قوله تعالى: وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض
قوله تعالى: وما على الذين يتقون من حسابهم من شئ
قوله تعالى: وذر الذين اتخذوا دينهم لعبا ولهو وغرتهم
قوله تعالى: قل أندعوا من دون الله ما لا ينفعنا
قوله تعالى: وإذا قال إبراهيم لأبيه ءازر أتتخذ أصناما ءالهة
قوله تعالى: وكذلك نرى إبراهيم ملكوت السموت والارض وليكون من
قوله تعالى: فلما جن عليه اليل رءا كوكبا قال هذا
قوله تعالى: فلما رءا القمر بازغا قال هذا ربى فلما
قوله تعالى: فلما رءا الشمس بازغة قال هذا ربى هذا
قوله تعالى: إنى وجهت وجهى للذى فطر السماوات والارض
قوله تعالى: وحاجه قومه قال أتحجوني في الله وقد هدين
قوله تعالى: وكيف أخاف ما أشركتم ولا تخافون أنكم أشركتم
قوله تعالى: وتلك حجتنا ءاتينها إبراهيم على قومه نرفع درجت
قوله تعالى: ووهبنا له إسحق ويعقوب كلا هدينا ونوحا
قوله تعالى: ومن ءابائهم وذريتهم وإخوانهم واجتبينهم وهدينهم إلى
قوله تعالى: ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من
قوله تعالى: أولئك الذين ءاتينهم الكتب والحكم والنبوة فإن يكفر
قوله تعالى: أولئك الذين هدى الله فبهديهم اقتده قل لا
قوله تعالى: وما قدروا الله حق قدره إذا قالوا ما
قوله تعالى: وهذا كتب أنزلنه مبارك مصدق الذى بين يديه
قوله تعالى: ومن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو
قوله تعالى: ومن قال سأنزل مثل ما أنزل الله
قوله تعالى: ولقد جئتمونا فردي كما خلقنكم أول مرة وتركتم
قوله تعالى: إن الله فالق الحب والنوى يخرج الحى من
قوله تعالى: فالق الإصباح وجعل اليل سكنا والشمس والقمر
قوله تعالى: وهو الذى جعل لكم النجوم لتهتدوا بها في
قوله تعالى: وهو الذى أنشأكم من نفس وحدة فمستقر ومستودع
قوله تعالى: وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به
الثالثة
قوله تعالى: وجعلوا لله شركاء الجن وخلقهم وخرقوا له بنين
قوله تعالى: بديع السموات والأرض أنى يكون له ولد
قوله تعالى: ذلكم الله ربكم لا اله الا هو خالق
قوله تعالى: لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو
قوله تعالى: قد جاءكم بصائر من ربكم فمن أبصر فلنفسه
قوله تعالى: وكذلك نصرف الأيات وليقولوا درست ولنبينه لقوم يعلمون
قوله تعالى: اتبع ما أوحى إليك من ربك لا إله
قوله تعالى: ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا
قوله تعالى: وأقسموا بالله جهد أيمنهم لئن جاءتهم ءاية ليؤمنن
قوله تعالى: ونقلب أفئدتهم وأبصرهم كما لم يؤمنوا به أول
قوله تعالى: ولو أننا نزلنا إليهم الملئكة وكلمهم الموتى وحشرنا
قوله تعالى: وكذلك جعلنا لكل نبى عدوا شيطين الانس والجن
قوله تعالى: ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالاخرة وليرضوه
قوله تعالى: أفغير الله أبتغى حكما وهو الذى أنزل إليكم
قوله تعالى: وتمت كلمت ربك صدقا وعدلا لا مبدل لكلمته
قوله تعالى: وإن تطع أكثر من في الارض يضلوك
قوله تعالى: فكلوا مما ذكر اسم الله عليه إن كنتم
قوله تعالى: وما لكم ألا تأكلوا مما ذكر اسم الله
قوله تعالى: وذروا ظهر الاثم وباطنه إن الذين يكسبون الاثم
قوله تعالى: ولا تأكلوا مما لم يذكر اسم الله عليه
قوله تعالى: أو من كان ميتا فأحيينه وجعلنا له نورا
قوله تعالى: وكذلك جعلنا في كل قرية أكبر مجرميها ليمكروا
قوله تعالى: وإذا جاءتهم ءاية قالوا لن نؤمن حتى نؤتى
قوله تعالى: فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلم
قوله تعالى: وهذا صراط ربك مستقيما قد فصلنا الأيت لقوم
قوله تعالى: لهم دار السلم عند ربهم وهو وليهم بما
قوله تعالى: ويوم يحشرهم جميعا يمعشر الجن قد استكثرتم
قوله تعالى: وكذلك نولي بعض الظلمين بعضا بما كانوا يكسبون
قوله تعالى: يمعشر الجن والإنس ألم يأتكم رسل منكم يقصون
قوله تعالى: ذلك أن لم يكن ربك مهلك القرى
قوله تعالى: ولكل درجت مما عملوا وما ربك بغفل عما
قوله تعالى: وربك الغنى ذو الرحمة إن يشأ يذهبكم ويستخلف
قوله تعالى : وجعلوا الله مما ذرأ من الحرث والأنعام
قوله تعالى: وكذلك زين لكثير من المشركين قتل أولدهم شركاؤهم
قوله تعالى: وقالوا ما في بطون هذه الأنعام خالصة لذكورنا
قوله تعالى: قد خسر الذين قتلوا أولدهم سفها بغير علم
قوله تعالى: وهو الذى أنشأ جنت معروشت وغير معروشت والنخل
قال تعالى: اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي
قوله تعالى: ومن الأنعام حمولة وفرشا كلوا مما رزقكم الله
قوله تعالى: ثمنية أزواج من الضأن اثنين ومن المعز اثنين
قوله تعالى: قل لا أجد في ما أوحى إلى محرما
قوله تعالى: وعلى الذين هادوا حرمنا كل ذى ظفر ومن
قوله تعالى: فإن كذبوك فقل ربكم ذو رحمة وسعة ولا
قوله تعالى: سيقول الذين أشركوا لو شاء الله ما أشركنا
قوله تعالى: قل فلله الحجة البلغة فلو شاء لهديكم أجمعين
قوله تعالى: قل هلم شهداءكم الذين يشهدون أن الله حرم
قوله تعالى: قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألا
قوله تعالى: ثم ءاتينا موسى الكتب تماما على الذى أحسن
قوله تعالى: أن تقولوا إنما أنزل الكتب على طائفتين من
قوله تعالى: هل ينظرون إلا أن تأتيهم الملئكة أو يأتي
قوله تعالى: إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم
قوله تعالى: من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ومن جاء
قوله تعالى: قل إننى هديني ربى إلى صراط مستقيم دينا
قوله تعالى: وهو الذى جعلكم خلئف الأرض ورفع بعضكم فوق
تفسير سورة الأعراف
قوله تعالى: المص كتب أنزل إليك فلا يكن في
قوله تعالى: اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم ولا تتبعوا
قوله تعالى: فلنسئلن الذين أرسل إليهم ولنسئلن المرسلين فلنقصن
قوله تعالى: والوزن يومئذ الحق فمن ثقلت موازينه فأولئك هم
قوله تعالى: ولقد مكنكم في الأرض وجعلنا لكم فيها معيش
قوله تعالى: ولقد خلقنكم ثم صورنكم ثم قلنا للملئكة اسجدوا
قوله تعالى: قال ما منعك ألا تسجد إذا أمرتك قال
قوله تعالى: قال فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر
قوله تعالى: قال أنظرني إلى يوم يبعثون قال إنك
قوله تعالى: قال فبما أغويتني لأقعدن لهم صرطك المستقيم
قوله تعالى: ويئآدم اسكن أنت وزوجك الجنة فكلا من
قوله تعالى: وقاسمهما إنى لكما لمن النصحين
قوله تعالى: فدلهما بغرور فلما ذاقا الشجرة بدت لهما سوأتهما
قوله تعالى: قال فيها تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون
قوله تعالى: يبنئ ادم قد أنزلنا عليكم لباسا يورى سوأتكم
قوله تعالى: يبنئ ادم لا يفتننكم الشيطن كما أخرج أبويكم
قوله تعالى: وإذا فعلوا فحشة قالوا وجدنا عليها ءاباءنا والله
قوله تعالى: قل أمر ربى بالقسط وأقيموا وجوهكم عند كل
قوله تعالى: قل أمر ربى بالقسط
قوله تعالى: يبنئ ادم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلو
قوله تعالى: ولكل أمة أجل
قوله تعالى: فمن أظلم ممن افترى على الله كذبا أو
قوله تعالى: قال ادخلوا في أمم قد خلت من قبلكم
قوله تعالى: إن الذين كذبوا بئايتنا واستكبروا عنها لا
قوله تعالى: والذين ءامنوا وعملوا الصلحت لا نكلف نفسا إلا
قوله تعالى: ونزعنا ما في صدورهم من غل تجرى من
قوله تعالى: ونادى أصحب الجنة أصحب النار أن قد وجدنا
قوله تعالى: الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا وهم
قوله تعالى: وإذا صرفت أبصرهم تلقاء أصحب النار قالوا ربنا
قوله تعالى: ونادى أصحب الأعراف رجالا يعرفونهم بسيمهم قالوا
قوله تعالى: الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحيوة الدنيا
قوله تعالى: ولقد جئنهم بكتب فصلنه على علم هدى ورحمة
قوله تعالى: هل ينظرون إلا تأويله يوم يأتي تأويله يقول
قوله تعالى: إن ربكم الله الذى خلق السموت والأرض في
قوله تعالى: ادعوا ربكم تضرعا وخفية إنه لا يحب المعتدين
قوله تعالى: وهو الذى يرسل الريح بشرا بين يدى
قوله تعالى: والبلد الطيب يخرج نباته بإذن ربه والذى خبث
قوله تعالى: لقد أرسلنا نوحا إلى قومه فقال يقوم اعبدوا
قوله تعالى: قال الملأ من قومه إنا لنريك في ضلل
قوله تعالى: أو عجبتم أن جاءكم ذكر من ربكم على
قوله تعالى: وإلى عاد أخاهم هودا قال يقوم اعبدوا الله
قوله تعالى: قالوا أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر ما كان
قوله تعالى: وإلى ثمود أخاهم صلحا قال يقوم اعبدوا الله
قوله تعالى: واذكروا إذ جعلكم خلفاء من بعد عاد وبوأكم
قوله تعالى: قال الملأ الذين استكبروا من قومه للذين استضعفوا
قوله تعالى: فعقروا الناقة وعتوا عن أمر ربهم وقالوا يصلح
قوله تعالى: ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفحشة ما سبقكم
قوله تعالى: إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل
قوله تعالى: وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم
قوله تعالى: وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عقبة المجرمين
قوله تعالى: قال الملأ الذين استكبروا من قومه لنخرجنك يشعيب
قوله تعالى: وسع ربنا كل شئ علما
قوله تعالى: وقال الملأ الذين كفروا من قومه لئن اتبعتم
قوله تعالى: وما أرسلنا في قرية من نبى إلا أخذنا
قوله تعالى: أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بيتا وهم
قوله تعالى: تلك القرى نقص عليك من أنبائها ولقد جاءتهم
قوله تعالى: وما وجدنا لأكثرهم من عهد وإن وجدنا أكثرهم
قوله تعالى: ثم بعثنا من بعدهم موسى بئايتنا إلى فرعون
قوله تعالى: وقال موسى يفرعون إنى رسول من رب العلمين
قوله تعالى: وجاء السحرة فرعون قالوا إن لنا لأجرا إن
قوله تعالى: قالوا يموسى إما أن تلقى وإما أن نكون
قوله تعالى: فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون فغلبوا
قوله تعالى: وقال الملأ من قوم فرعون أنذر موسى وقومه
قوله تعالى: ولقد أخذنا ءال فرعون بالسنين ونقص من الثمرت
قوله تعالى: فإذا جاءتهم الحسنة قالوا لنا هذه وإن تصبهم
قوله تعالى: وقالوا مهما تأتنا به من ءاية لتسحرنا بها
قوله تعالى: فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم
قوله تعالى: ولما وقع عليهم الرجز قالوا يموسى ادع لنا
قوله تعالى: وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون مشرق الأرض
قوله تعالى: وجوزنا ببنى إسرائيل البحر فأتوا على قوم يعكفون
قوله تعالى: إن هؤلاء متبر ما هم فيه وبطل ما
قوله تعالى: وإذ أنجينكم من ءال فرعون يسومونكم سوء العذاب
قوله تعالى: ووعدنا موسى ثلثين ليلة وأتممنها بعشر فتم ميقت
قوله تعالى: واما جاء موسى لميقتنا وكلمه ربه قال رب
قوله تعالى: قال يموسى إنى اصطفيتك على الناس برسلتى وبكلمي
قوله تعالى: سأصرف عن ءايتى الذين يتكبرون في الأرض بغير
قوله تعالى: واتخذ قوم موسى من بعده من حليهم عجلا
قوله تعالى: ولما سقط في أيديهم ورأوا أنهم قد
قوله تعالى: ولما رجع موسى إلى قومه غضبن أسفا
قوله تعالى: إن الذين اتخذوا العجل سينالهم غضب من
قوله تعالى: ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح وفى
قوله تعالى: واختار موسى قومه سبعين رجلا لميقتنا فلما أخذتهم
قوله تعالى: واكتب لنا في هذه الدنيا حسنة وفى الأخرة
قوله تعالى: الذين يتبعون الرسول الأمي الذى يجدونه مكتوبا
قوله تعالى: قل يأيها الناس إنى رسول الله إليكم جميعا
قوله تعالى: ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون
قوله تعالى: وقطعنهم اثنتى عشرة أسباطا أمما وأوحينا ألى موسى
قوله تعالى: وسئلهم عن القرية التى كانت حاضرة البحر إذا
قوله تعالى: فلما نسوا ما ذكروا به أنجينا الذين ينهون
قوله تعالى: وإذا تأذن ربك ليبعثن عليهم إلى يوم القيمة
قوله تعالى: وقطعنهم في الأرض أمما منهم الصالحون ومنهم
قوله تعالى: فخلف من بعدهم خلف ورثوا الكتب يأخذون عرض
قوله تعالى: والذين يمسكون بالكتب وأقاموا الصلوة إنا لا نضيع
قوله تعالى: وإذا نتقنا الجبل فوقهم كأنه ظلة وظنوا أنه
قوله تعالى: وإذا أخذ ربك من بنئ ادم من
قوله تعالى: واتل عليهم نبأ الذئ اتينه ءايتنا فانسلخ منها
قوله تعالى: ولو شئنا لرفعنه بها ولكنه أخلد إلى الأرض
قوله تعالى: من يهد الله فهو المهتدى ومن يضلل فأولئك
قوله تعالى: ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم
قوله تعالى: ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون
قوله تعالى: وممن خلقنا أمة يهدون بالحق وبه يعدلون
قوله تعالى: والذين كذبوا بأيتنا سنستدرجهم من حيث لا يعلمون
قوله تعالى: وأملى لهم إن كيدى متين
قوله تعالى: أو لم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة إن
قوله تعالى: أولم ينظروا في ملكوت السموات والأرض وما خلق
قوله تعالى: من يضلل الله فلا هادى له ويذرهم في
قوله تعالى: يسئلونك عن الساعة أيان مرسيها قل إنما علمها
قوله تعالى: قل لا أملك لنفسي نفعا ولا ضرا إلا
قوله تعالى: هو الذى خلقكم من نفس وحدة وجعل منها
قوله تعالى: أيشركون ما لا يخلق شيئا وهم يخلقون
قوله تعالى: وإن تدعوهم إلى الهدى لا يتبعوكم سوآء عليكم
قوله تعالى: إن الذين تدعون من دون الله عباد أمثالكم
قوله تعالى: والذين تدعون من دونه لا يستطيعون نصركم ولا
قوله تعالى: خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجهلين
قوله تعالى: وإما ينزغنك من الشيطن نزع فاستعذ بالله إنه
قوله تعالى: إن الذين اتقوا إذا مسهم طئف من الشيطن
قوله تعالى: وإذا لم تأتهم بأية قالوا لولا اجتبيتها قل
قوله تعالى: وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون
قوله تعالى: إن الذين عند ربك لا يستكبرون عن عبادته
قوله تعالى: يجادلونك في الحق بعد ما تبين
قوله تعالى: إذ يوحى ربك إلى الملائكة أنى معكم
قوله تعالى: واعلوا أنما أموالكم وأولدكم فتنة وأن الله عنده
قوله تعالى: فقد مضت سنة الاولين
قوله تعالى: فقد مضت سنة الاولين