من أشتاق إلى الجنة سلا عن الشهوات ومن أشفق من النار أجتنب المحرمات. ( نهج البلاغة ٤: ٧ـ ٨ )      في تقلب الأحوال علم جواهر الرجال. ( نهج البلاغة ٤: ٤٩)      أغنى الغنى العقل. ( نهج البلاغة ٤: ١١)        لا تحملن على ظهرك فوق طاقتك فيكون ثقل ذلك وبالاً عليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)        خذ على عدوك بالفضل فإنّه أحلى الظفرين. ( نهج البلاغة ٣: ٥٤)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الجامع لاحكام القرآن الصفحة

الجامع لاحكام القران
لابي عبد الله محمد بن احمد الانصاري القرطبي
الجزء الثالث
أعاد طبعه دار احياء التراث العربي بيروت - لبنان ١٤٠٥ ه‍ ١٩٨٥ م
بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى: واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في
يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون (٢٠٣)
قوله تعالى: (واذكروا الله في أيام معدودات) فيه ست مسائل: الاولى - قال الكوفيون: الالف والتاء في " معدودات " لاقل العدد. وقال البصريون: هما للقليل والكثير، بدليل قوله تعالى: " وهم في الغرفات آمنون (١) " والغرفات كثيرة. ولا خلاف بين العلماء أن الايام المعدودات في هذه الآية هي أيام منى، وهى أيام التشريق، وأن هذه الثلاثة الاسماء واقعة عليها، وهي أيام رمى الجمار، وهى واقعة على الثلاثة الايام التى يتعجل الحاج منها في يومين بعد يوم النحر، فقف على ذلك. وقال الثعلبي (٢) وقال إبراهيم: الايام المعدودات أيام العشر، والايام المعلومات أيام النحر، وكذا حكى مكى والمهدوى أن الايام المعدودات هي أيام العشر. ولا يصح لما ذكرناه من الاجماع، على ما نقله أبو عمر بن عبد البر وغيره. قال ابن عطية: وهذا إما أن يكون من تصحيف النسخة، وإما أن يريد العشر الذى (٣) بعد النحر، وفى ذلك بعد. الثانية - أمر الله سبحانه وتعالى عباده بذكره في الايام المعدودات، وهى الثلاثة التى بعد يوم النحر، وليس يوم النحر منها، لاجماع الناس أنه لا ينفر أحد يوم النفر وهو ثانى يوم النحر، ولو كان يوم النحر في المعدودات لساغ أن ينفر من شاء متعجلا يوم النفر، لانه قد أخذ يومين من المعدودات. خرج الدارقطني والترمذي وغيرهما عن عبد الرحمن ابن يعمر الديلى أن ناسا من أهل نجد أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بعرفة فسألوه،

(١) آية ٣٧ سورة سبأ.
(٢) في من: " وقال الثوري ".
(٣) كذا في الاصول وتفسير ابن عطية، وقال في المصباح مادة " عشر ": " والعامة تذكر العشرة على أنه جمع الايام فيقولون العشر الاول والعشر الاخير وهو خطأ فإنه تغيير المسموع ". (١ - ٣)
قوله تعالى: واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في
الجامع لاحكام القران
قوله تعالى: ومن الناس من يعجبك قوله في الحيوة الدنيا
قوله تعالى: وإذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك
قوله تعالى: وإذا قيل له اتق الله أخذته العزة بالاثم
قوله تعالى: ومن الناس من يشرى نفسه ابتغاء مرضات الله
قوله تعالى: يايها الذين ءامنوا ادخلوا في السلم كافة ولا
قوله تعالى: فإن زللتم من بعد ما جاءتكم البينت فاعلموا
قوله تعالى: هل ينظرون إلا أن يأتيهم الله في ظلل
قوله تعالى: سل بنى إسرءيل كم ءاتينهم من ءاية بينة
قوله تعالى: زين للذين كفروا الحيوة الدنيا ويسخرون من الذين
قوله تعالى: كان الناس أمة وحدة فبعث الله النبين مبشرين
قوله تعالى: أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل
قوله تعالى: يسئلونك ماذا ينفقون قل مآ أنفقتم من خير
قوله تعالى: كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن
قوله تعالى: يسئلونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال
قوله تعالى: يسئلونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير
قوله تعالى: في الدنيا والاخرة ويسئلونك عن اليتمى قل إصلاح
قوله تعالى: ولا تنكحوا المشركت حتى يؤمن ولامة مؤمنة خير
قوله تعالى: ويسئلونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء
قوله تعالى: نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا
قوله تعالى: ولا تجعلوا الله عرضة لا يمنكم أن تبروا
قوله تعالى: لا يؤاخذكم الله باللغو في أيمنكم ولكن يؤاخذكم
قوله تعالى: للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر فإن
قوله تعالى: والمطلقت يتربصن بأنفسهن ثلثة قروء ولا يحل لهن
قوله تعالى: الطلق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسن ولا
قوله تعالى: فإن طلقها فلا تحل له من بعد حتى
قوله تعالى: وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف أو
قوله تعالى: وإذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فلا تعضلوهن أن
قوله تعالى: والولدت يرضعن أولدهن حولين كاملين لمن أراد أن
قوله تعالى: والذين يتوفون منكم ويذرون أزوجا يتربصن بأنفسهن أربعة
قوله تعالى: ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة
قوله تعالى: لا جناح عليكم إن طلقتم النساء ما لم
قوله تعالى: وإن طلقتموهن من قبل أن تمسوهن وقد فرضتم
قوله تعالى: حفظوا على الصلوت والصلوة الوسطى وقوموا لله
قوله تعالى: فإن خفتم فرجالا أو ركبانا فإذآ أمنتم فاذكروا
قوله تعالى: والذين يتوفون منكم ويذرون أزوجا وصية لازوجهم متعا
قوله تعالى: وللمطلقت متع بالمعروف حقا على المتقين كذلك
قوله تعالى: ألم تر إلى الذين خرجوا من ديرهم وهم
قوله تعالى: وقتلوا في سبيل الله واعلموا أن الله سميع
قوله تعالى: من ذا الذى يقرض الله قرضا حسنا فيضعفه
قوله تعالى: ألم تر إلى الملا من بنى إسرءيل من
قوله تعالى: وقال لهم نبيهم إن الله قد بعث لكم
قوله تعالى: وقال لهم نبيهم إن إن ءاية ملكه أن
قوله تعالى: فلما فصل طالوت بالجنود قال إن الله مبتليكم
قوله تعالى: ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا أفرغ علينا
قوله تعالى: فهزموهم بإذن الله وقتل داود جالوت وءاته الله
قوله تعالى: تلك ءايت الله نتلوها عليك بالحق وإنك لمن
قوله تعالى: تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من
قوله تعالى: يأيها الذين ءامنوا أنفقوا مما رزقنكم من قبل
قوله تعالى: الله لآ إله إلا هو الحى القيوم لا
قوله تعالى: لآ إكراه في الدين قد تبين الرشد من
قوله تعالى: الله ولى الذين ءامنوا يخرجهم من الظلمت إلى
قوله تعالى: ألم تر إلى الذى حاج إبراهيم في ربه
قوله تعالى: أو كالذى مر على قرية وهى خاوية على
قوله تعالى: وإذ قال إبراهيم رب أرنى كيف الموتى قال
قاله تعالى: مثل الذين ينفقون أمولهم في سبيل الله كمثل
قوله تعالى: الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله ثم لا
قوله تعالى: قول معروف ومغفرة خير من صدقة يتبعها أذى
قوله تعالى: يأيها الذين ءامنوا لا تبطلوا صدقتكم بالمن والاذى
قوله تعالى: ومثل الذين ينفقون أمولهم ابتغاء مرضات الله وتثبيتا
قوله تعالى: أيود أحدكم أن تكون له جنة من نخيل
قوله تعالى: يأيها الذين ءامنوا أنفقوا من طيبت ما كسبتم
قوله تعالى: الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة
قوله تعالى: يؤتى الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد
قوله تعالى: وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر
قوله تعالى: إن تبدوا الصدقت فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها
قوله تعالى: ليس عليك هدهم ولكن الله يهدى من يشاء
قوله تعالى: للفقراء الذين أحصروا في سبيل الله لا يستطيعون
قوله تعالى: الذين ينفقون أمولهم باليل والنهار سرا وعلانية فلهم
قوله تعالى: الذين يأكلون الربوا لا يقومون إلا كما يقوم
قوله تعالى: وإن كان ذو عسرة فنظرة إلى ميسرة وأن
قوله تعالى: واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى
قوله تعالى: يأيها الذين ءامنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل
الله وأقوم للشهدة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجرة
قوله تعالى: وإن كنتم على سغر ولم تجدوا كاتبا فرهان
قوله تعالى: لله ما في السموت وما في الارض وإن
قوله تعالى: ءامن الرسول بمآ أنزل إليه من ربه والمؤمنون