ما أكثر العبر وأقل الاعتبار. ( نهج البلاغة ٤: ٧٢)      من نظر في عيب نفسه اشتغل عن عيب غيره. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )        إسع في كدحك ولا تكن خازناً لغيرك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)      سل عن الرفيق قبل الطريق، وعن الجار قبل الدار: نهج البلاغة ٣: ٥٦)        عوّد نفسك التصبُّر على المكروه ونعم الخلق التصبّر. ( نهج البلاغة ٣: ٣٩)      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > الجامع لاحكام القرآن الصفحة
بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما. قال الشيخ الفقيه الامام العالم العامل العلامة المحدث أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبى بكر فرح الانصاري الخزرجي الاندلسي ثم القرطبى، رضى الله عنه: الحمد لله المبتدئ بحمد نفسه قبل ان يحمده حامد، واشهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريكه له، الرب الصمد الواحد، الحى القيوم الذى لا يموت، ذو الجلال والاكرام، والمواهب العظام، والمتكلم بالقرآن، والخالق للانسان، و المنعم عليه بالايمان، والمرسل رسوله بالبيان، محمدا صلى الله عليه وسلم ما اختلف الملوان (١)، وتعاقب الجديدان، ارسله بكتابه المبين، الفارق بين الشك واليقين، الذى اعجزت الفصحاء معارضته، وأعيت الألباء مناقضته، وأخرست البلغاء مشاكلته، فلا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا. جعل أمثاله عبرا لمن تدبرها، وأ. امره هدى لمن استبصرها، وشرح فيه واجبات الأحكام، وفرق فيه بين الحلال والحرام، وكرر فيه المواعظ والقصص للافهام، وضرب فيه الأمثال، وقص فيه غيب الأخبار، فقال تعالى " ما فرطنا في الكتاب من شئ (١٢) ". وخاطب به أولياءه ففهموا، وبين لهم فيه مراده فعلموا. فقرءة القرآن حمله سر الله المكنون، وحفظة علمه المخزون، وخلفاء أنبيائه وأمناؤه، وهم أهله وخاصته وخيرته وأصفياؤه، قال رسول الله صلى اله عليه وسلم: " إن لله أهلين منا (٣) " قالوا: يارسول الله، من هم ؟ قال: " هم أهل القرآن أهل الله وخاصته " أخرجه ابن ماجه في سننه، وأبو بكر البزار في مسنده. فما أحق من علم كتاب الله أن يزدجر بنواهيه، ويتذكر


(١) المللون: الليل والنهار.
(٢) آيه ٣٨ سورة الأنعام.
(٣) في سنن ابن ماجه: " من الناس ".
باب ذكر جمل من فضائل القرآن، والترغيب فيه، وفضل طالبه
باب كيفية التلاوة لكتاب الله تعالى، وما يكره منها وما
باب تحذير أهل القرآن والعلم من الرياء وغيره
باب ما ينبغي لصاحب القرآن إن يأخذ نفسه به ولا
باب ما جاء في إعراب القرآن وتعليمه والحث عليه، وثواب
باب ما جاء في فضل تفسير القرآن وأهله
باب ما جاء في حامل القرآن ومن هو، وفيمن عاداه
باب ما يلزم قارئ القرآن وحامله من تعظيم القرآن وحرمته
باب ما جاء من الوعيد في تفسير القران بالرأى، والجرأة
باب تبيين الكتاب بالسنة، وما جاء في ذلك
باب كيفية التعلم والفقه لكتاب الله تعالى، وسنة نبيه صلى
باب معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: ان
باب ذكر جمع القران، وسبب كتب عثمان المصاحف واحراقه ما
باب ما جاء في ترتيب سور القرآن وآياته، وسكله ونقطه،
باب ذكر معنى السورة والآية والكلمة والحرف
باب هل ورد في القرآن كلمات خارجة عن لغات العرب
باب ذكر نكت في إعجاز القرآن وشرائط المعجزة وحقيقتها
باب التنبيه على أحاديث وضعت في فضل سور القرآن وغيره
باب ما جاء من الحجة في الرد على من طعن
القول في الاستعاذة
البسملة
تفسير سورة الفاتحة
الباب الاول في فضائلها وأسمائها وفيه سبع مسائل
الباب الثالث في التأمين، وفيه ثمان مسائل
الباب الرابع فيما تضمنته الفاتحة من المعاني والقراءات والاعراب
تفسير سورة البقرة
قوله تعالى: آلم ذلك الكتاب لا ريب فيه
قوله تعالى: الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلوة ومما رزقناهم ينفقون
قوله تعالى: والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من
قوله تعالى: إن الذين كفروا سوآء عليهم ءأنذرتهم أم لم
قوله تعالى: ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم
قوله تعالى: ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر
قوله تعالى: يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون إلا أنفسهم
قوله تعالى: في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب
قوله تعالى: وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا
قوله تعالى: ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون
قوله تعالى: وإذا قيل لهم آمنوا كماءامن الناس قالوا أنومن
قوله تعالى: وإذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا وإذا خلوا
قوله تعالى: الله يستهزئ بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون
قوله تعالى: أولئك الذين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم
قوله تعالى: مثلهم كمثل الذي استوقد نارا فلمآ أضاءت ما
قوله تعالى: صم بكم عمى فهم لا يرجعون
قوله تعالى: أو كصيب من السماء فيه ظلمات ورعد وبرق
قوله تعالى: يكاد البرق يخطف أبصارهم كلما أضاء لهم مشوا
قوله تعالى: يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين
قوله تعالى: الذي جعل لكم الارض فراشا والسماء بناء وأنزل
قوله تعالى: وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا
قوله تعالى: فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي
قوله تعالى: وبشر الذين آمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات
قوله تعالى: إن الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما
قوله تعالى: الذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون
قوله تعالى: كيف تكفرون بالله وكنتم أمواتا فأحياكم ثم يميتكم
قوله تعالى: هو الذي خلق لكم ما في الارض جميعا
قوله تعالى: وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الارض
قوله تعالى: وعلم آدم الاسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة
قوله تعالى: قالوا سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا
قوله تعالى: وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا إلا إبليس
قوله تعالى: وقلنا يا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة وكلا
قوله تعالى: فأزلهما الشيطان عنها فأخرجهما مما كانا فيه وقلنا
قوله تعالى: فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه إنه
قوله تعالى: قلنا اهبطوا منها جميعا فإما يأتينكم منى هدى
قوله تعالى: والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم
قوله تعالى: يا بني إسراءيل اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم
قوله تعالى: وآمنوا بما أنزلت مصدقا لما معكم ولا تكونوا
قوله تعالى: ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وأنتم تعلمون
قوله تعالى: وأقيموا الصلوة وءاتوا الزكوة وأركعوا مع الراكعين
قوله تعالى: أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب
قوله تعالى: واستعينوا بالصبر والصلوة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين
قوله تعالى: الذين يظنون أنهم ملاقوا ربهم وأنهم إليه راجعون
قوله تعالى: يا بني إسرائيل أذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم
قوله تعالى: واتقوا يوما لا تجزي نفس عن نفس شيئا
قوله تعالى: وإذ نجيناكم من آل فرعون يسومونكم سوء العذاب
قوله تعالى: وإذ فرقنا بكم البحر فأنجيناكم وأغرقنا آل فرعون
قوله تعالى: وإذ واعدنا موسى أربعين ليلة ثم أتخذتم العجل
قوله تعالى: ثم عفونا عنكم من بعد ذلك لعلكم تشكرون
قوله تعالى: وإذ ءاتينا موسى الكتاب والفرقان لعلكم تهتدون
قوله تعالى: وإذ قال موسى لقومه يا قوم إنكم ظلمتم
قوله تعالى: وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى
قوله تعالى: وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث
قوله تعالى: فبدل الذين ظلموا قولا غير الذي قيل لهم
قوله تعالى: وإذ قلتم يا موسى لن نصبر على طعام
قوله تعالى: إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من
قوله تعالى: وإذ أخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور خذوا ما
قوله تعالى: ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم في السبت فقلنا
قوله تعالى: فجعلناها نكالا لما بين يديها وما خلفها وموعظة
قوله تعالى: وإذ قال موسى لقومه إن الله يأمركم أن
قوله تعالى: قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي
قوله تعالى: قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها
قوله تعالى: قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي
قوله تعالى: قال إنه يقول إنها بقرة لا ذلول تثير
قوله تعالى: فقلنا اضربوه ببعضها كذلك يحى الله الموتى ويريكم
وقوله تعالى: ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة