عجبت لمن يقنط ومعه الاستغفار. ( نهج البلاغة ٤: ١٩)        لا تحملن على ظهرك فوق طاقتك فيكون ثقل ذلك وبالاً عليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٦)        حفظ ما في الوعاء بشد الوكاء. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)        من كساه الحياء ثوبه لم ير الناس عيبه. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)      الحكمة ضالة المؤمن، فخذ الحكمة ولو من أهل النفاق. ( نهج البلاغة ٤: ١٨)      
المكتبة > الحديث > أخرى > نهاية الدراية الصفحة

نهاية الدراية
المؤلف: السيد حسن الصدر
نهاية الدراية
مقدمة المحقق
نشأة علوم الحديث
علوم الحديث من القرن الاول الى القرن الخامس الهجري
حياة مصنف الوجيزة
مولده ووفاته ومدفنه
كلمات الثناء
اهم من ترجم للشيخ البهائي
أسفاره
حياته العلمية
كلمات الثناء
مترجموه
تراثه العلمي
منهج المؤلف في الكتاب
نهاية الدراية في شرح الرسالة الموسومة بالوجيزة للبهائي
فهرس الموضوعات
مقدمة في تعريف علم الدراية
الفصل الاول في بعض التقسيمات التي مدارها على المتن والسند
أقسام الخبر
تنويع الحديث
تقسيم الحديث باعتبار تعدد الطريق ووحدته
تقسيم الحديث باعتبار معرفة السند وجهالته
تقسيم الحديث باعتبار ما يعرض له
تقسيم الحديث باعتبار اختلاف سلسلة السند
الفصل الثاني حجية الاخبار
الفصل الثالث في بعض المصطلحات
تقسيم الحديث بلحاظ المروي
تقسيم الحديث بلحاظ الراوي
تنبيهات
الفصل الرابع الجرح والتعديل
الفصل الخامس في شروط الراوي لتحمل الرواية أنحاء تحمل الحديث
الفصل السادس في آداب كتابة الحديث وضبطه ونقله
الخاتمة خاتمة في التنبيه على أمرين مهمين
فوائد حول الكتب الاربعة