الحكمة ضالة المؤمن، فخذ الحكمة ولو من أهل النفاق. ( نهج البلاغة ٤: ١٨)      من استبد برأيه هلك، ومن شاور الرجال شاركها في عقولها. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      لا يَصدق إيمان عبد حتى يكون بما في يد الله أوثق منه بما في يده. ( نهج البلاغة ٤: ٧٤)      ما خيرٌ بخيرٍ بعده النار، وما شرٌّ بِشَرٍّ بعده الجنة. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)      من نظر في عيب نفسه اشتغل عن عيب غيره. ( نهج البلاغة ٤: ٨١ )      
المكتبة > القرآن > تفسير القرآن > تفسير القرآن العظيم الصفحة
تفسير القران العظيم
الجزء الاول
تفسير القران العظيم
ترجمة الحافظ ابن كثير اسمه ونسبه
مولده ونشاته
عائلته
شيوخه
تلاميذه
أخلاقه ومكانته العلمية
مؤلفاته
بسم الله الرحمن الرحيم
سورة الفاتحة
ذكر ما ورد في فضل الفاتحة
وفاته
تفسير الاستعاذة وأحكامها
مصادر التفسير في عهد الصحابة
أنواع التفسير
التفسير بالمأثور
التفسير والاسرائيليات
فصل في فضلها
الاسرائيليات وأثرها في التفسير بالمأثور
الحمد لله رب العالمين
ابن كثير والاسرائيليات
مصادره
ذكر أقوال السلف في الحمد
ابن كثير والمسائل الفقهية
سورة البقرة
ذكر ما ورد في فضلها
ذكر ما ورد في فضل السبع الطول
ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين
الذين يؤمنون بالغيب
ويقيمون الصلوة ومما رزقناهم ينفقون
ذكر أقوال المفسرين من السلف بنحو ما ذكرناه
ذكر الحديث الوارد في ذلك
ذكر حديث في معنى هذه الآية الكريمة
وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين
الشهر الحرام بالشهر الحرام والحرمات قصاص فمن اعتدى عليكم فاعتدوا
وأتموا الحج والعمرة لله فإن أحصرتم فما استيسر من الهدى
ويسئلونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض
ذكر الاحاديث الواردة في ذلك
لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن
سورة آل عمران
ومن أهل الكتاب من إن تأمنه بقنطار يؤده إليك
ثم أنزل عليكم من بعد الغم أمنة نعاسا يغشى طائفة
سورة النساء
يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى
ألم تر الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا
وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطئا ومن قتل