إياك أن توجف بك مطايا الطمع فتوردك مناهل الهلكة. ( نهج البلاغة ٣: ٥١)        أحسن كما تحب أن يُحسن إليك. ( نهج البلاغة ٣: ٤٥)      الراضي بفعل قوم كالداخل فيه معهم. ( نهج البلاغة ٤: ٤٠)      الغيبة جهد العاجز. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)      من كتم سره كانت الخيرة بيده. ( نهج البلاغة ٤: ٤١)      
المكتبة > الحديث > مباحث عامة > ينابيع المعاجز الصفحة

ينابيع المعاجز واصول الدلائل
السيد هاشم البحراني
بسم الله الرحمن الرحيم
كلمة المصحح الحمدلله الذي ظهر غيبه على المنتجبين من بريته الذين استودعهم من سرائر علمه وخزائن حكمته، وأقدرهم على تصرف الكائنات من قدرته: سيدنا محمد وآله الطاهرين من اهل بيته وأسرته فصلوات الله عليه وعلى عترته ولعنته على اعدائهم مادام الفلك في حركته. اما بعد فانى بعد ان وفقني الله تعالى بطبع كتاب (اللوامع النورانية في اسماء على واهل بيته القرآنية) لمؤلفه الكبير السيد هاشم الحسينى البحراني كنت اتمنى ان اقوم بنشر بعض آثار اخرى له طيب الله رمسه، فانبأنى بعض الفضلاء بان في المكتبة الرضوية (ع) نسخة من كتاب المؤلف المسمى: (ينابيع المعاجز واصول الدلائل) فأخذت اهبتى لنشره وطبعه. ولما كان اخراجه من المكتبة للطبع أمرا عسيرا طلبنا من الفاضل الورع المحقق المدقق حجة الاسلام والمسلمين الحاج شيخ على النمازي