ما خيرٌ بخيرٍ بعده النار، وما شرٌّ بِشَرٍّ بعده الجنة. ( نهج البلاغة ٤: ٩٢)      الغيبة جهد العاجز. ( نهج البلاغة ٤: ١٠٦)      من أصلح أمر آخرته أصلح الله له أمر دنياه. ( نهج البلاغة ٤: ٢٠)      قيمة كل امرئ ما يحسنه. ( نهج البلاغة ٤: ١٨)      ثمرة التفريط الندامة. ( نهج البلاغة ٤: ٤٣)      
المكتبة > الفقه > أخرى > اثنا عشر رسالة الصفحة

إثنا عشر رسالة
المحقق الداماد
ج ٨

الكلمات القصار في النصايح والمواعظ بخط السيد الداماد قدس سره
بسم الله الرحمن الرحيم اخلص معاشك لمعادك واجعل مسيرك في مصيرك وتزود مما تؤتاه زادك ولا تفسد بمتاع الغرور فؤادك ولا تهتم برزقك ولا تغتم في طسقك فالذي يبقيك يرزقك ونصيبك يصيبك م ح ق الموعظة إذا خرجت من صميم القلب ولجت في حريم القلب وإذا خرجت من ناحية اللسان لم تتجاوز اصمخة الآذان وبعبارة اخرى العظة الناصحة تخرج من القلب السليم فتلج في القلب الصميم فإذا نطق دوسر سقيم كان كمن يقعقع حلقة من عظم رميم م ح ق فكانما ؟ ؟